• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أم القيوين الوطني يفتتح وحدة للخدمات المصرفية الإسلامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2007

أم القيوين - ''وام'': افتتح الشيخ علي بن راشد المعلا رئيس الدائرة الاقتصادية بأم القيوين مساء أمس الأول وحدة ''إسلامي'' للخدمات المصرفية الإسلامية في بنك أم القيوين الوطني. وشهد افتتاح الوحدة، التي تقدم منتجات وخدمات مصرفية إسلامية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية ضمن استراتيجية البنك المستقبلية لتوفير أعلى مستويات الأداء والخدمة لتناسب كافة احتياجات عملائه، الشيخ ناصر بن راشد المعلا الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة المنتدب لبنك أم القيوين الوطني. وتعتبر الوحدة باكورة الخدمات الإسلامية التي ينوي البنك تقديمها في مختلف فروعه في الدولة بغرض تلبية احتياجات أكبر شريحة من العملاء الحاليين وجذب عملاء جدد ممن يسعون للحصول على خدمات مصرفية إسلامية متميزة. وحصل بنك أم القيوين الوطني على موافقة البنك المركزي لتقديم خدمات مصرفية إسلامية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وستقوم هيئة الفتوى والرقابة الشرعية التابعة للبنك الأهلي/المملكة العربية السعودية'' بالرقابة والتدقيق على الخدمات والمنتجات التي ستقدم من قبل بنك أم القيوين الوطني عبر نافذة ''إسلامي''. وفي المرحلة الأولى سيقوم بنك أم القيوين الوطني بتقديم خدمات ومنتجات إسلامية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ومطابقة لتلك التي يقدمها البنك الأهلي ''المملكة العربية السعودية'' لعملائه والتي بدورها تراقب من قبل هيئة شريعة يرأسها علماء ومشايخ معينون من قبل البنك الأهلي. وسيطرح البنك عبر نافذة ''إسلامي'' منتج ''التيسير'' للتمويل الإسلامي الذي سيمكن العملاء من الحصول على حلول مالية بطرق إسلامية لمتطلباتهم الشخصية مثل تكاليف الزواج والسفر والتعليم والمصاريف الطبية والإيجار والسكن وغيرها من الاحتياجات المالية.

وسيعمل ''إسلامي'' بشكل مستقل تماما عن باقي معاملات بنك أم القيوين الوطني التقليدية وبأنظمة وسجلات محاسبة مستقلة وأماكن تعامل منفصلة. وقام بنك أم القيوين الوطني أيضا بإعداد أجهزة حاسوب مجهزة بأنظمة خاصة لمعاملات ''إسلامي''. وقال الشيخ ناصر المعلا الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة المنتدب:'' إن سعينا الدائم نحو التميز في الخدمة المصرفية كان الدافع الرئيسي وراء إطلاق النافذة الإسلامية بالإضافة إلى توفير منتجات وخدمات إسلامية بناء على الرغبة المتزايدة من قبل عملاء البنك الحاليين وكذلك لاستقطاب عملاء جدد يسعون للحصول على منتجات وخدمات إسلامية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية إلى قاعدة عملاء البنك''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال