• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اختتمت أعمالها في أبوظبي

«قمة المدن» تعرض لتجارب «صديقة للبيئة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت في أبوظبي، أمس، فعاليات قمة مدن البيئة العالمية، التي استقطبت ما يزيد على 700 مندوب يمثلون أكثر من مختلف دول العالم من شتى أنحاء العالم.

وشمل برنامج القمة عدداً من الجلسات العامة وورش العمل والحلقات النقاشية والفعّاليات الجانبية، مما أتاح للمتحدثين والمشاركين تعزيز سبل التعاون، بينهم وطرح أفكار ومبادرات تساهم في تطوير أنماط معيشية أكثر استدامة وتضمن توافر أفضل المدن البيئية التي تعزز محيطها الحيوي من دون ترك آثار سلبية تؤدي إلى تدميره.

وقالت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي: «حظينا خلال قمة مدن البيئة العالمية بفرصة الاستماع لعدد من المداخلات الملهمة والنموذجية، تميزت بإمكانية تطبيقها على أرض الواقع لكونها مستوحاة من تجارب حقيقية، الأمر الذي يبشر بإمكانية تنفيذ المدن الصديقة للبيئة رغم التحديات المحيطة، مثل كثرة الضغوط على الموارد والزيادة المستمرة في انبعاثات الغازات الدفيئة والتحديات المستقبلية الفعلية». وأضافت المبارك: «علينا التصدي للتغير المناخي وضمان أن تكون مدننا مهيأة لتتناسب مع متطلبات الأفراد المعيشية إذا أردنا تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لا بد أن نغيّر ما له أهمية لدينا ونعي كيفية التخطيط وتبني التكنولوجيا الحالية والابتكار من أجل المستقبل، ثم الاستعانة بهذا النجاح العالمي لتحقيق التغيير الإيجابي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض