• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحليل 40 ألف عينة للكشف عن «كورونا»

«الرقابة الغذائية» مرجع لأمراض الإبل في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

وصل عدد عينات الإبل التي حللتها إدارة المختبرات البيطرية التابعة لقطاع الثروة الحيوانية في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، للكشف عن فيروس كورونا بطريقة الفحص المسحي السريع التي ابتكرها الجهاز نهاية العام الماضي، إلى 40 ألف عينة للإبل الواردة عبر منافذ الدولة والأخرى المتواجدة في إمارة أبوظبي.

وأوضح الجهاز أن قطاع الثروة الحيوانية أجرى عدداً من المسوحات لتقصي فيروس كورونا في الإبل في الإمارة، وشملت عمليات المسح فحص الإبل في العزب وأسواق المواشي والحدائق وأماكن الترفيه، وتم اتخاذ الإجراءات المعتمدة لدى الجهاز في السيطرة على الفيروس.

وكشف الجهاز أنه يتم حاليا التحضير لإعداد المختبر المرجعي لأمراض الإبل بالتعاون مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان وفق متطلبات المنظمة، حيث ستكون لديه الإمكانيات المرجعية في تشخيص أمراض الإبل، وإجراء طرق التثبت لتقنيات التحليل واعتمادها والتأكد من برامج التحصين، فضلا عن إجراء الأبحاث العلمية في مجال أمراض الإبل، وإجراء الدراسات الوبائية ووضع خطط الوقاية والسيطرة، وتوفير الاستشارات العلمية والبحثية فيما يخص أمراض الإبل، توفير الخدمات التشخيصية والعينات المرجعية وتدريب الكوادر البشرية.

وستكون المختبرات البيطرية في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مركز مرجعي لأمراض الإبل في الشرق الأوسط بالتعاون مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان وذلك من خلال تطوير القدرات والكفاءات في مجال الكشف عن الأمراض الوبائية بمستويات مرجعية عالمية ويشمل دورها تشخيص الأمراض ذات العلاقة والتأكد من برامج التحصين وإجراء الأبحاث العلمية في مجال أمراض الإبل والدراسات الوبائية ووضع خطط الوقاية والسيطرة.

وبين الجهاز أن المركز سيوفر الاستشارات العلمية والبحثية وتدريب الكوادر البشرية، وسيكون بمثابة الذراع العلمية التي سيتم الاستناد إليها من قبل المنظمة العالمية لصحة الحيوان والدول الأعضاء في اتخاذ التوصيات والقرارات المتعلقة بأمراض الإبل على مستوى العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض