• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

النادي الأهلي: لم نخسر الرهان على قضاء مصر النزيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

القاهرة (ا ف ب) - أكد سيد عبد الحفيظ مدير الكرة في النادي الأهلي المصري، أن الحكم الذي صدر بإحالة أوراق 21 من المتهمين بقتل جماهير الأهلي في بورسعيد إلى المفتي، جاء بعد فترة عطش، ليروي حالة من الظمأ طالت مصر كلها. وأضاف عبد الحفيظ في تصريح لوكالة فرانس برس، أن الحكم «يعد فضلاً ونعمة من الله، نظراً لحاجة الجميع للقصاص العادل في هذه الحادثة البشعة».

وأضاف عبد الحفيظ أنه والجميع داخل الأهلي، كانوا على ثقة كبيرة في حكم القضاء المصري، وأنه سيكون منصفاً لأسر الشهداء، وقادراً على إيضاح حقيقة ما حدث في مذبحة بورسعيد في فبراير الماضي. وقال عبدالحفيظ إنه لا يزال في حالة ترقب لما ستسفر عنه جلسة 9 مارس في إظهار بقية الحقيقة والحكم على الجناة.

وأصدر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري بياناً عقب قرار محكمة الجنايات، أكد فيه أنه لم يخسر الرهان على قضاء مصر النزيه لإعادة الحق إلى أصحابه. وجاء في البيان أن «مجلس إدارة الأهلي ومنذ أحداث مذبحة شهداء الأهلي والمجلس يتابع باهتمام دائم الأحداث والتطورات كافة، حتى كان اجتماع الجمعة الموافق 25/1/2013 لمتابعة النطق بالحكم في قضية الشهداء واستمر الاجتماع مفتوحاً حتى سماع حكم محكمة الجنايات الصادر بحق المتهمين الذين ارتكبوا جريمة قتل 72 شاباً من جماهير الأهلي». وتابع البيان: «جاء قرار المحكمة بالقصاص العادل مهدئاً لقلوب أهالي الشهداء وجماهير الأهلي، وهو ما سعى إليه مجلس إدارة النادي منذ اللحظة الأولى، مؤكداً ثقته الكبيرة في قضاء مصر العادل. وظل المجلس يعمل في صمت، متحملاً الضغوط كافة خلال العام الماضي، وبذل أقصى ما لديه لجمع المعلومات والمستندات والأسطوانات المدمجة والصور الفوتوغرافية، بحثاً عن حق أبناء الأهلي الذي أكد المجلس أنه لن يفرط فيه تحت أي ظروف وفي أي وقت».