• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

غداً ..بدء موسم «الوسم» وانصراف الأجواء الحارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

يدخل موسم «الوسم» أو «الوسمي» في الجزيرة العربية اعتباراً من فجر الجمعة 16 أكتوبر، وذلك بعد دخول طالع «الصرفة»، الذي يتسم بانصراف الأجواء الحارة.

وقال إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية المشرف العام للقبة السماوية: إن موسم الوسم هو آخر نجوم سهيل الأربعة، وهي الطرفة والجبهة والزبرة والصرفة، وينتهي مع طلوع نجم إكليل العقرب في 6 ديسمبر المقبل وستعقبه أيام الشتاء الباردة، وهي «المربعانية» التي يبلغ عدد منازلها ثلاثة منازل، هي الإكليل والقلب والشولة، وعدد أيامها 39 يوماً إلى آخر يناير.

وذكر أنه وعند دخول الوسم، تواصل الشمس انحدارها إلى الجنوب، وتبدأ الأجواء بالتحسن وتنخفض درجة الحرارة ويبرد الليل، ولا تتجاوز الدرجات العظمى 35 درجة والصغرى تهبط إلى ما دون 20 درجة.

وتابع أن الوسم ليس بمنزلة أو نجم في السماء، وإنما هو مصطلح يضم أربع منازل قمرية كل منزلة 13 يوماً، وهي «العواء» ودخوله في 16 أكتوبر، ويليه «السماك» ودخوله في 29 أكتوبر، ثم «الغفر» ودخوله في 11 نوفمبر، وأخيراً «الزبانا» ودخولها في 24 نوفمبر ويبلغ عدد أيامه 52 يوماً، ويعده البعض 60 يوماً، بحيث ينتهي منتصف ديسمبر. وأشار الجروان إلى أن تسمية «الوسم» بهذه الكنية جاءت كونه يسم الأرض بالنبات؛ لأن الأمطار، بإذن الله تعالى، تسم الأرض بالخضرة والكلأ ومطره محمود ونافع للأرض ومفيد لتنبت الأرض بجميع الأعشاب البرية، حيث إن هذه النباتات والأعشاب البرية تأخذ دورة حياتها كاملة خلال الأجواء المثالية لنموها، غير تلك التي تنبت في بداية موسم الحر ثم تحرقها الحرارة فتستهلك مخزون البذور في البرية. وأفاد بأن معنى الوسم هو «الكي» أو أثر الكي، ويتميز أيضاً بأنه ينمو فيه فطر الكمأة «الفقع» وهو فطر ينمو في أجواء خاصة خلال موسم الربيع ويبدأ فيه عبور الطيور المهاجرة مثل الحبارى والكروان. وحذر الجروان من نشاط الأمراض الموسمية المرتبطة بتغير الجو خلال هذه الأجواء، كالأنفلونزا، بسبب التفاوت الكبير بين درجات حرارة النهار الدافئ والليل الذي قد تلتمس فيه البرودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض