• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تعكف على إعداد مشروع الموازنة الجديد

مصر توازن بين تطبيق العدالة الاجتماعية وتزايد العجز في الميزانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

محمود عبدالعظيم (القاهرة) - بدأت وزارة المالية المصرية في إعداد مشروع موازنة العام المالي الجديد 2015/2014 والتي تمثل تحديا كبيرا أمام الحكومة القادمة لضرورة التزام الموازنة بمواد الدستور الجديد لاسيما على صعيد مخصصات الإنفاق العام، حيث ينص الدستور على تخصيص 4% من الناتج المحلي الإجمالي للإنفاق على التعليم قبل الجامعي وتخصيص 3% لقطاع الخدمات الصحية و2% للتعليم الجامعي و1% للبحث العلمي، الأمر الذي يعني تخصيص أكثر من 200 مليار جنيه سنويا لهذه البنود.

وحسب مشروع الموازنة الذي اطلعت عليه «الاتحاد» فإن هناك اتجاهين داخل وزارة المالية بشأن هذه المخصصات الجديدة وهو وضع برنامج زمني يمتد حتى موازنة العام 2017/2018 بتدرج تخصيص الموارد المالية اللازمة للوصول إلى ذلك الهدف بينما يتمثل الاتجاه الثاني في البدء بالقطاع الصحي وتخصيص 3% دفعة واحدة بهدف إحداث نقلة نوعية في قطاع الخدمات الصحية وضمان شعور المواطنين بتحسن نسبي طرأ على حياتهم مع عملية التحول السياسي الراهنة.

وتضمن منشور إعداد الموازنة الجديدة الذي ارسل إلى جميع وحدات الجهاز الإداري بالدولة عددا من الأهداف الاستراتيجية التي تسعى الحكومة لتحقيقها في الفترة المقبلة.

البعد الاجتماعي

وتتمثل هذه الأهداف في ضرورة مراعاة البعد الاجتماعي للسياسة المالية بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية واستخدام الإنفاق العام كأداة لزيادة معدلات التنمية الاقتصادية وتنمية الموارد العامة وتعظيمها لتلبية المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية ورفع كفاءة استخدام المخزون السلعي الحكومي ودعم سياسة اللامركزية وتعظيم دور المحليات والاهتمام بالاستثمارات العامة.

وأكد منشور وزارة المالية أن تحقيق هذه الأهداف يتطلب سياسة مالية مغايرة لما كان سائداً من قبل وتحديد رؤية جديدة للخدمات التي تقدم للمواطنين خاصة خدمات التعليم والرعاية الصحية والنقل لأنها تمثل جزءا من الدخول الحقيقية التي يحصل عليها المواطن بصورة غير مباشرة الأمر الذي يتطلب ضرورة الأداء الجيد لهذه الخدمات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا