• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

تسوية الخلافات البريطانية الأسبانية بشأن جبل طارق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2007

بروكسل-اف ب: توصلت إسبانيا وبريطانيا الى تسوية حول خلافهما المتعلق بطريقة صياغة ولاية سلطات جبل طارق الامر الذي كان يعطل خصوصا اعتماد عقوبات اوروبية ضد كوريا الشمالية وايران. وقال سكرتير الدولة الاسباني للشؤون الاوروبية البرتو نافارو ان اسبانيا والمملكة المتحدة توصلتا الى اتفاق.واكدت رئاسة الاتحاد الاوروبي ان اتفاقا حصل بين البلدين، واوضحت المفوضة الاوروبية للشؤون الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر ان الدول الـ72 الاعضاء في الاتحاد اقرت من دون مناقشة وثيقة لاعتماد العقوبات التي اقرها مجلس الامن ضد ايران على المستوى الاوروبي. وليمكن تطبيقها في الاتحاد تحتاج عقوبات الامم المتحدة ضد كوريا الشمالية وضد ايران الى وثيقة قانونية تنص في ملحق على لائحة السلطات لا سيما المصرفية منها التي ستعمل في كل من الدول الاعضاء على احترام العقوبات مثل تجميد الودائع. وهذا الملحق كان يطرح مشكلة، فلتطبيق المرسوم في جبل طارق كان البريطانيون يطالبون ان يتولى موظف كبير من جبل طارق هذه الصلاحية، لكن الاسبان رفضوا ذلك خشية ان يشكل اي ذكر لسلطة جبل طارق سابقة في العلاقات بين الاتحاد الاوروبي وجبل طارق.