• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

نتائج سلبية لـ 6 مصريين تنفي إصابتهم بأنفلونزا الطيور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2007

عواصم - وكالات الانباء: صرح المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية لوكالة فرانس برس أمس الاول ان تحاليل أثبتت سلامة ستة مصريين أدخلوا المستشفى للاشتباه بإصابتهم بأنفلونزا الطيور. وقال عبد الرحمن شاهين إن ''كل نتائج التحاليل لكشف وجود ''اتش5ان''1 سلبية''. وكان هؤلاء الاشخاص الذين نقلوا الى المستشفى السبت وبينهم طفلة تبلغ من العمر ثلاثة اعوام وسيدة في الرابعة والعشرين، جاؤوا من قرى محيطة بالفيوم جنوب القاهرة وكانوا يعيشون قرب دواجن. وأوضح شاهين ''من اصل 2292 شخصا يشتبه بإصابتهم بالمرض، تبين ان عشرين فقط مصابون فعلا وكل الباقين كانت نتائج التحاليل التي أجريت لهم سلبية''.

ومن جهة أخرى، أظهر احدث تحليل من منظمة الصحة العالمية ان 90 في المئة من الذين أصيبوا بانفلونزا الطيور هم دون الاربعين وان 60 في المئة منهم توفوا. ولكن باحثي منظمة الصحة أكدوا ان هذا التحليل لم يشر الى السبب وراء ذلك وقالوا ان هناك عدة نظريات بشأن سبب قيام فيروس اتش.5 ان.1 باصابة أشخاص اصغر سنا على ما يبدو.

وأصاب فيروس اتش.5 ان.1 المسبب لانفلونزا الطيور 272 شخصا في عشر دول منذ عودته للظهور في عام 2003 وأودى المرض بحياة 166 منهم. وقالت منظمة الصحة ان معدل سن الاشخاص الذين تأكدت إصابتهم كان 18 عاما وتراوح من ثلاثة أشهر الى 75 عاما. وقالت الدراسة ''أكثر قليلا من نصف الحالات (52 في المئة او 132 من 256 حالة) كان تبلغ من العمر أقل من 20 عاما بينما 89 في المئة من الحالات كانت اقل من 40 عاما''.

واكتشف باحثو منظمة الصحة العالمية ان فيروس اتش.5 ان.1 أودى بحياة 60 في المئة من المصابين به ولكن كانت هناك اختلافات فيما يتعلق بأعمار الضحايا. وقالت الدراسة ''اكتشف أعلى معدل للوفيات (76 في المئة) بين اولئك الذين يتراوح عمرهم من 10 الى 19 عاما بينما كان أقل معدل للوفيات (40 في المئة) بين اولئك الذين تخطوا الخمسين''. وتسبب المرض في وفاة 44 في المئة من الضحايا دون الخامسة و66 في المئة ممن يتراوح عمرهم من 30 الى 39 عاما.