• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«خليفة التربوية»: الابتكار في التعليم يحدث تغييراً إيجابياً في الميدان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

المنامة (وام)

أكد الدكتور سعيد اليماني المنسق العام لجائزة خليفة التربوية في مملكة البحرين عضو مجلس الشورى البحريني، أن الدورة التاسعة للجائزة 2015 2016 التي أعلنت الأمانة العامة لها عن إطلاقها استحدثت عددا من المجالات الجديدة، وتم فيها تطوير المجالات الأخرى بهدف تلبية احتياجات قطاع التعليم بشقيه العام والجامعي ومواكبة المتغيرات التي يشهدها هذا القطاع محلياً وإقليمياً ودولياً. وقال إن الجائزة التي تبلغ قيمة جوائز دورتها الحالية 360 ألف درهم إماراتي تتضمن 12 مجالاً، هي الشخصية التربوية الاعتبارية، والمجالات على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة: الابتكار التربوي والتعليم العام ذوو الإعاقة، والتعليم والبيئة المستدامة، والتعليم وخدمة المجتمع، والمجالات على مستوى الدولة والوطن العربي: التعليم العالي والبحوث التربوية، والتأليف التربوي للطفل والإعلام الجديد والتعليم بالإضافة إلى الإبداع في تدريس اللغة العربية والمشروعات التربوية المبتكرة، فضلاً عن مجال الابتكار التربوي الذي يطرح للمرة الأولى منذ انطلاق الجائزة. وذكر اليماني أن الابتكار في المجال التربوي والتعليمي هو تطبيق أفكار جديدة أو مطورة تؤدي إلى إحداث تغيير فعال وإيجابي في الميدان التربوي والتعليمي، وهو مجال فردي يعنى بالابتكار وتقدير المبتكرين من أفراد المجتمع، بما قدموه من ابتكارات في المجال التربوي والتعليمي بهدف المساهمة في غرس ثقافة الابتكار في المجتمع والميدان التربوي والتعليمي. وبدأت الأمانة العامة في تلقي طلبات الترشيح للدورة الجديدة، اعتباراً من 7 سبتمبر الماضي وحتى 17 يناير المقبل لتبدأ عملية فرز الطلبات من 18 يناير إلى 4 فبراير المقبلين، فيما سيتم إعلان أسماء الفائزين في أبريل 2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض