• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م

إهدار الأدوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

تتوافر لدى العائلات في الدولة أدوية طبية فائضة عن حاجتها، تبقى حبيسة الأدراج حتى تنتهي صلاحيتها ويتم التخلص منها بإلقائها في مقالب النفايات.

بعض الأدوية تظل صلاحيتها سارية لعدة أعوام ولا تتأثر بالعوامل الجوية وتبقى صالحة للاستخدام طيلة مدة صلاحيتها.

وأقترح تكليف أي جهة مختصة في الإمارات بتسلم هذه الأدوية من الجمهور عبر العيادات الطبية الحكومية المنتشرة في مدن الدولة والتأكد من صلاحيتها لإعادة صرفها سواء بإرسالها إلى الدول التي تحتاج إليها أو إنشاء جانب في صيدليات المستشفيات والعيادات الحكومية لإعادة صرفها للجمهور مجاناً.

كما أن هذه الفكرة مطبقة لدى بعض الدول ومنها وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية حسب علمي.

عيدروس شريف الجنيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا