• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

للفوز بـ « 100 ألف دولار أميركي»

تنافس إماراتي سعودي قطري على جائزة «آي دبليو سي للمخرجين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أعلن «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، ودار الساعات السويسرية الفاخرة «آي دبليو سي شافهاوزن»، الشريك والراعي الرسمي لـ«مهرجان دبي السينمائي الدولي»، عن أسماء المرشحين النهائيين للفوز بجائزة «آي دبليو سي للمخرجين»، التي تصبو إلى دعم المخرجين الخليجيين لنقل مشاريعهم من الورق إلى الشاشة الكبيرة.

وتضمّنت القائمة أسماء ثلاثة مرشحين للفوز بهذه الجائزة المرموقة، هم: المخرج القطري خليفة المريخي عن سيناريو فيلم «سحاب»، والمخرجة السعودية شهد أمين عن سيناريو فيلم «حراشف»، والمخرجة الإماراتية ليلى خليفة عن سيناريو فيلم «كاتب الرسائل»، وسيتم الإعلان عن اسم الفائز بالجائزة، في حفل عشاء برعاية «آي دبليو سي»، خلال نشاطات المهرجان، مساء يوم 10 ديسمبر 2015، وسيحصل الفائز على جائزة نقدية بقيمة 100 ألف دولار.

لجنة مرموقة

ستقيّم أفلامَ المرشحين النهائيين لجنةٌ مرموقة من خبراء صناعة السينما، و شملت قائمة أعضاء لجنة التحكيم السابقة، ممثلات ومخرجين سينمائيين ومسرحيين مشهورين، مثل: إيميلي بلانت، ومارك فورستر، وكيت بلانشيت، وكما هي العادة، سيتم التدقيق في النصوص كافة، ونقدها، لتحديد الإمكانيات التي يكتنزها كل سيناريو، فضلاً عن إمكانيات المشروع ككلّ. وفي هذا الإطار، قال مدير دار «آي دبليو سي»، لوك روشيرو: «أثبتت آي دبليو سي شغفها إزاء رواية القصص وتفانيها في صناعة السينما، ونحن نفخر بدعم هذه الصناعة محلياً، عبر المنحة التي سنقدّمها للفائز، ونستضيف جائزة آي دبليو سي للمخرجين خلال مهرجان دبي السينمائي الدولي، للسنة الرابعة على التوالي، ويسعدني أنّنا نتلقى المزيد من الطلبات كل عام».

منطقة غنية

وفي معرض تعليقه على الأثر الذي تخلّفه الجائزة في قطاع صناعة الأفلام في المنطقة، قال مسعود أمرالله آل علي، المدير الفني لـ«مهرجان دبي السينمائي الدولي»: «تتسنّى أمام المخرجين الخليجيين فرصةٌ لا تضاهى لاكتساب شهرة عالمية ونقل مشاريعهم من الورق إلى الشاشة بفضل جائزة آي دبليو سي، ولا شك في أنّ منطقة الخليج غنية بالثقافة وفن السرد الروائي، ما يوفر الإلهام للمخرجين المحليين لإحياء أفكارهم، وهذا ما نرمي للاحتفاء به في المهرجان وخارجه، عبر توفير منصةٍ لمشاركة حكاياتهم المشوّقة مع المجتمع العالمي».

الشاشة الكبيرةجدير بالذكر أنّ إيميلي بلانت، الفائزة بالغولدن غلوب وسفيرة دار «آي دبليو سي شافهاوزن»، قدّمت الجائزة للمخرج عبدالله بوشهري عن مشروع فيلم «الماي» خلال الدورة 11 من «مهرجان دبي السينمائي الدولي» في العام الماضي، كما استلم المخرج الإماراتي وليد الشحي، عن فيلمه الروائي الطويل «دلافين»، الجائزة من كيت بلانشيت، رئيسة لجنة التحكيم وسفيرة دار «آي دبليو سي» في العام 2013، حيث عرض الفيلم أمام جمهور غفير للمرة الأولى. أُطلقت «جائزة آي دبليو سي للمخرجين»، في العام 2012، في تعاون بين دار «آي دبليو سي شافهاوزن»، و«مهرجان دبي السينمائي الدولي»، وهي تمنح جائزة نقدية بقيمة 100 ألف دولار أميركي لمساعدة مخرج من منطقة الخليج لنقل مشروعه من الورق إلى الشاشة الكبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا