• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

كارلوس ألبرتو مرفوع مؤقتاً من الخدمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2007

ذكرت تقارير إخبارية أمس أن وزارة الشؤون الداخلية بجنوب أفريقيا فرضت غرامة مالية قدرها 20 ألف راند (2800 دولار) على الاتحاد الوطني لكرة القدم، وطالبت البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا بالتوقف عن مزاولة مهام وظيفته كمدرب للمنتخب الاول بالبلاد، لأنه لا يحمل تصريحا بالعمل.

وأشارت محطة ''إس آيه إف إم'' الإذاعية القومية أن اتحاد الكرة الجنوب أفريقي تلقى هذه الغرامة المالية لأنه تأخر في تقديم طلبات الحصول على تصاريح عمل لباريرا ومساعده البرازيلي جايرو لوبيز سيزار اللذين يعملان حاليا بالبلاد بتصريحات للزائرين.

وذكرت صحيفة ''بيزنيس داي'' المحلية أن وزارة الشؤون الداخلية أمرت باريرا ومساعدة بالتوقف عن مزاولة عمليهما لحين حصولهما على تصاريح العمل، حيث إن تصريحات عمل الزائرين لا تسمح لحامليها بمزاولة العمل في جنوب أفريقيا سوى لفترة وجيزة. وأكدت وزارة الشؤون الداخلية أنها ستعجل من إرسال تصاريح العمل لباريرا ومساعده للحفاظ على مصالح الدولة ''فيما يتعلق باستعداداتها لاستضافة بطولة كأس العالم لعام ،''2010 وتعتمد جنوب أفريقيا على باريرا مدرب المنتخب البرازيلي السابق لإعداد منتخب البلاد في الوقت المناسب لبطولة كأس العالم المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال