• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الاقتصاد تطلع على تجربة تصنيف الأنشطة في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2007

الشارقة- ''الاتحاد'': استعرض سعادة علي بن سالم المحمود، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، وسعادة حميد بن بطي، الوكيل المساعد لشؤون الشركات والرقابة في وزارة الاقتصاد، أوجه التعاون المشترك. واطلع حميد بن بطي على تجربة التصنيف القياسي للأنشطة الاقتصادية التي تصدرها الدائرة في إمارة الشارقة، وآلية الربط الإلكتروني مع وزارة الاقتصاد، كما بحث التوصيات الخاصة باجتماع اللجنة العليا لتنسيق السياسات والبرامج والخطط الاقتصادية، الذي عقد مؤخراً في الدائرة برئاسة معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة الاقتصاد، بالإضافة إلى متابعة التصنيفات العلمية للدولة، وما تم تنفيذه في التصنيف القياسي الذي تقوم به الوزارة. وأشار المحمود إلى عملية التصنيف التي قامت بها الدائرة بعد الاطلاع على التجارب الخارجية والمحلية في هذا المجال، ويمكّن التصنيف المستثمرين من اختيار المجالات والأنشطة الاقتصادية التي يرغبون بالاستثمار فيها. وقال: ''إن القطاعات الاقتصادية في الشارقة متنوعة، وتم تخصيص قطاع للأنشطة التحويلية وفقاً للتصنيف المعتمد في الدولة''، مبيناً أن الطفرة الاقتصادية التي تعيشها الدولة عامة وإمارة الشارقة خاصة، تفرض التركيز على قطاعات الخدمات المتميزة في الأنشطة الاقتصادية وتطويرها. وأضاف المحمود: ''إن تصنيف الأنشطة الاقتصادية التي تمارسها الشركات والهيئات التجارية في الإمارة، يشمل قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 16,7 في المائة، من إجمالي الناتج المحلي للإمارة خلال العام الماضي، يليه قطاع تجارة الجملة والتجزئة وخدمات الإصلاح بنسبة 14,2 في المائة، فقطاع النفط الخام والغاز الطبيعي بنسبة 11,8 في المائة، وأخيرا قطاع التشييد والبناء بنسبة 8,3 في المائة''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال