• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

قرينة حاكم الشارقة تفتتح الدورة الرياضية الخليجية الثامنة للسيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

افتتحت الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي حرم صاحب السمو حاكم الشارقة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيسة نادي سيدات الشارقة بمقر النادي الدورة الرياضية الخليجية الثامنة للسيدات التي ينظمها النادي تحت شعار ''رياضة شارقية من أجل شارقة رياضية'' وتستمر حتى 15 فبراير الحالي.. ورحبت الشيخة جواهر في كلمة وجهتها بختام حفل الافتتاح بالمشاركات في الدورة وضيوفها من الرياضيات الخليجيات.. وثمنت المشاركة الأولى للسعودية في هذه الدورة بفريق تنس الطاولة.

وأشادت بمستوى هذه الدورة التي تقام كل عامين وانجازاتها التي تأخذ منحى يؤكد أهمية الرياضة النسائية ودعمها وباركت انطلاقة الدورة وبطولاتها المتعددة.. واعتبرت أن هذه المناسبة السنوية من أبرز الفعاليات الرياضية للمرأة الخليجية حيث تتاح الفرصة لفرق السيدات للمشاركة في بطولة عالية المستوى أداء وتنظيما.

وشهد حفل الافتتاح الذي أقيم بالصالة الرياضية بالنادي الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي نائبة رئيسة نادي سيدات الشارقة ونورة النومان مديرة مكتب قرينة حاكم الشارقة رئيسة اللجنة العليا المنظمة للدورة والدكتورة عائشة السيار عضو مجلس الشارقة لسيدات الإعمال وإحسان مصبح السويدي مدير عام مراكز الأطفال والفتيات التابع للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وموضي الشامسي مديرة إدارة التنمية الأسرية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وصالحة غابش الأمين العام بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وحصة المدفع عضو المجلس الاستشاري بحكومة الشارقة.

كما شهد الحفل الدكتورة فاطمة هادي ورئيسات الوفود الخليجيات وعدد من زوجات القناصل المعتمدين لدى السلك الدبلوماسي بالدولة وحضور جماهيري واسع غطى مقاعد الصالة الرياضية التي تبلغ 500 مقعد من السيدات المواطنات والعربيات والأجنبيات المقيمات بالدولة.

وألقت نورة النومان رئيسة اللجنة العليا المنظمة للدورة الخليجية الثامنة للسيدات كلمة بالنيابة عن اللجنة المنظمة عبرت فيها عن شكرها للشيخة جواهر بنت محمد القاسمي والحضور الكريم على تشريفها حفل افتتاح الدورة الخليجية الثامنة للسيدات وجميع الوفود المشاركة في هذا الحدث النسائي الرياضي الأكبر على مستوى منطقة الشرق الأوسط. وأكدت النومان أن الدورة الرياضية ليست مجرد ظاهرة رياضية بل الهدف منها ترسيخ الإحساس بالانتماء إلى وطن واحد ومد جسور التعاون والتفاهم وتفعيل العمل الجماعي فدول الخليج تربطها علاقات أخوية وطيدة وأواصر عميقة. وأشارت الى أن الشيخة جواهر أرادت أن تثبت أن الفتاة الخليجية قادرة على أن تلعب دورها الحضاري في المجتمع في الوقت الذي تلتزم فيه بقيمها الإسلامية والخلقية مؤكدة أن الفتاة الخليجية أصبحت تعي أهمية الرياضة الجسدية والنفسية والخلقية فترجمت ذلك بمشاركاتها الفعالة في البطولات الرياضية سواء على المستوى المحلي أو الخارجي. وأوضحت أن النوادي الخليجية المشاركة لهذا العام هي نادي الفتاة القطري ونادي الفتاة الكويتي والبحرين وجامعة السلطان قابوس وفريق نادي سيدات الشارقة ويضم بين صفوفه لاعبات من فرق فروع نادي سيدات الشارقة بالمنطقة الشرقية والمنطقة الوسطي.

وبدأ حفل الافتتاح بمراسم دخول طابور الفرق المشاركة على أرض الصالة الرياضية تقدمته أعلام الدول الخليجية وأعلام تحمل شعار الدورة ثم شهدت الشيخة جواهر القاسمي والحضور عرضا تلفزيونيا لتاريخ هذه الدورة الخليجية على امتداد السنوات السابقة والتي ترجمت رعاية رياضية للمرأة والفتاة بالدولة ودخول الفرق الخليجية على التوالي وبدء انضمامها للدورة منذ 1998 بفريق دولة الكويت ثم فرق سلطنة عمان والبحرين وقطر وأخيرا السعودية.

وتميز حفل الافتتاح بعروض ضوئية بالليزر أبهرت الحضور وكان من أبرز المفاجآت التي ميزته الإعلان عن مشاركة السعودية لأول مرة في هذه الدورة وهو ما يعتبر إنجازا رياضيا كبيرا على مستوى الرياضة النسائية في المملكة ودول الخليج. وفي ختام الحفل شهدت الشيخة جواهر القاسمي المباراة الأولى في بطولة السلة جمعت بين فريق البحرين وفريق الإمارات الذي فاز بفارق 25 نقطة. وتميزت المباراة بأشواطها الأربعة بالكثير من الحماس وأداء عال من الفريقين ليحسم الفريق الإماراتي النتيجة لصالحه بـ59 مقابل .34

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال