• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأطعمة منخفضة الدهون قد تضر بصحتك أيضا!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 مارس 2016

الاتحاد نت

الحفاظ على اللياقة والوزن الصحي مرام يمكن  تحقيقه عن طريق تناول القليل من الطعام وزيادة الحركة  بعض الشيء. لكن المعلومات المتخصصة في مجال الصحة  قد تقلب هذا التصور رأسا على عقب.      يعتقد الكثيرون أن تناول الأطعمة التي تحتوي على "نسبة منخفضة من الدهون" خيار  آمن، لكن الحقيقة غير ذلك. وإليك خمسة أمور  تجعل الأطعمة منخفضة الدهون مضرة بالصحة.     أول هذه الأمور أن تلك الأطعمة قد تغير طريقة تفكيركم. إذ خلصت  دراسة أجريت مؤخرا إلى أن الأطعمة التي يتم تسويقها على أنها "صحية" من الممكن أن تتسبب في زيادة  الوزن بسبب اعتقاد الناس بأنها لا  تُسمن وهو  ما يجعلهم يتناولونها بكميات أكبر.     الأمر الثاني هو أن تلك الأطعمة تحتوى على نسب أعلى من السكريات.  فعلى الرغم من تخفيض المنتجين لنسب الدهون  المشبعة والزيوت المهدرجة في منتجاتهم استجابة للمخاوف بشأن أثر تلك المكونات على نسبة  الكوليسترول وتسببها في أمراض القلب،  فإنهم رفعوا نسبة السكريات في تلك المنتجات كي يحتفظوا بطعمها الطيب.     والأمر الثالث هو أنه بينما يفضل الناس السمن النباتي على الزبد كخيار  صحي، تظهر الدراسات أن ذلك السمن النباتي ضار بالصحة. وتقول صحيفة "إندبندنت" البريطانية إن بحثا أجراه علماء كنديون يرجح أن الدهون المشبعة مثل تلك الموجودة في الزبد والجبن لا تسبب  أمراض القلب أو السكتة الدماغية أو السكري بينما ترتبط تلك الأمراض بالدهون غير المشبعة الموجودة  في السمن النباتي.

رابعا: قد يعتقد البعض أنه ليست هناك أضرار للجرانولا التي تحتوى على الشوفان والزبيب والفاكهة المجففة. لكن  الحقيقة غير ذلك. إذ تصنف معظم أنواع الجرانولا على أنها مرتفعة السكريات حيث تصل نسبة السكر فيها إلى 12.5  غراما في كل مئة غرام. كما تحذر آنا رايموند من الجمعية البريطانية للتغذية من أن العسل يحتوي مادة  السكر أيضا. وينطبق  أمر الجرانولا ذاته على قطع الحلوى المخلوطة بالحبوب إذ تحتوي تلك المنتجات على نسب مرتفعة من  السكر على الرغم من الترويج لها على أنها منخفضة الدهون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا