• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ليجويراتي ينفرد بصدارة «الهواة» بالعلامة 67

لوتون يتمسك بقمة «جولف سيتيزن كلاسيك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

دبي - (الاتحاد)

تمسك الاسكتلندي كلارك لوتون بصدارة ترتيب المحترفين، بعدما سجل 66 ضربة، فيما انفرد المغربي أيوب ليجويراتي بصدارة الهواة بعدما حقق أفضل نتيجة شخصية في مسيرته بواقع 67 ضربة، وذلك في أبرز فعاليات اليوم الثاني، ضمن بطولة «جولف سيتيزن كلاسيك»، التي تقام بنادي إليس للجولف في مدينة دبي الرياضية، بمشاركة 104 لاعبين من 25 دولة، وتعد المحطة السابعة ضمن جولة الجولف في دول مينا «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، التي تنظمها مؤسسة الجولف في دبي كواحدة من المبادرات الرائدة لهيئة الشيخ مكتوم للجولف.

نجح الاسكتلندي لوتون بتقديم الأداء المميز بعدما استهل منافسات اليوم الأول محققا 67 ضربة، ليعود في اليوم الثاني ويسجل 6 ضربات تحت المعدل ليصبح مجموعه 133 ضربة، ليدخل الجولة النهائية بفارق أربع ضربات عن أقرب مطارديه النيوزلندي تريفور مارشال الذي سجل 67 ضربة، والانجليزي ستيوارت أرشيبالد الذي حقق 66 ضربة، ليصبح مجموعهما 137 ضربة، وحقق الإنجليزي زاين أسكتلند، المتوج بتسعة ألقاب في الجولة، نتيجة لافتة بتسجيله 68 ضربة، ليخطو نحو المركز الرابع بالشراكة مع الألماني أرون ليتمانستيتر برصيد 139 ضربة لكل منهما.

وفرض المغربي أيوب ليجويراتي نفسه أحد أبرز نجوم اليوم الثاني، بعدما انفرد بصدارة ترتيب الهواة وتقدم للمركز السادس على لائحة الترتيب العام، محققا 67 ضربة، بواقع 5 ضربات تحت المعدل، وبمجموع 140 ضربة.

وتبدو المنافسة مفتوحة في سباق الهواة، حيث يطارد ليجويراتي كل من: السعودي خالد عطية، والهندي ريحان توماس والسلوفاكي جاكوب هيرندا البالغان من العمر 15 عاما، حيث يبتعدون بفارق ضربة واحدة فقط عن ليجويراتي، برصيد 141 ضربة لكل منهم، وحقق خالد عطية نتيجة لافتة في اليوم الثاني، بعدما سجل 68 ضربة. يذكر أن 53 لاعبا نجحوا بالعبور إلى الجولة الختامية، بواقع 43 لاعبا محترفا و10 هواة، وهم اللاعبون الذين لم يتجاوزوا حاجز 148 ضربة بالمجموع العام.

وعبر كلارك لوتون، عن إعجابه بالتحضيرات والتجهيز المميز للملعب، وقال: لليوم الثاني على التوالي لعبنا على واحد من أفضل الملاعب في العالم، إنه أمر يسهل علينا المهمة، ويجعلنا قادرين على تحقيق هذه الأرقام التي تجعل الجولة الختامية مرتقبة لتحديد هوية البطل، لا يمكن القول أن الأمور حسمت، في الجولف ضربة خاطئة تغير مسار التتويج بالكامل.

وتابع: شعرت بالارتياح خلال المنافسات، وأتمنى أن أواصل التحسن في اليوم الأخير أيضا. من جانبه أكد أيوب ليجويراتي البالغ من العمر 21 عاما، والقادم من مدينة أغادير المغربية، أن الأداء الذي قدمه يمنحه دافعا لمواصلة التطور، والسعي نحو حلمه باحتراف اللعبة والتواجد في أكبر البطولات الدولية.

وأضاف المشاركة في جولف مينا، ساهمت بتطوير مستوياتنا، والعمل على منح اللاعبين العرب المتنفس لمواجهة نخبة من أفضل اللاعبين العالميين، والعمل على اكتساب الخبرة اللازمة، وكل الشكر للأندية الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا