• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

النصر * الشباب- مفترق طرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

لقاء الأشقاء في بر دبي يجمع النصر مع الشباب ضيفه القادم من ديرة في مباراة مهمة للفريقين في إطار سعيهما للفوز وفك الاشتباك بينهما بعد تساويهما في النقاط والاقتراب بشكل اكبر من القمة، لأن الفائز يصل برصيده إلى النقطة السادسة، والتعادل يعد خسارة للاثنين.

النصر لم يظهر في الفترة السابقة بصورته الحقيقية، وكان متذبذب النتائج في الجولات التسع الماضية، كما كان العقم التهديفي أهم ما خرج به الفريق من تلك الجولات على الرغم من وجود الثنائي الإيراني فرهاد مجيدي وارش برهاني، وهو الأمر الذي دفع بالإدارة النصراوية إلى فك الارتباط مع هذا الثنائي وتقرر الاستغناء عن فرهاد مجيدي، والإيراني برهاني، وانضم للفريق لاعب الوسط البرازيلي دانييلو الذي من المنتظر ان يظهر هذا المساء، ويأتي هذا التعاقد لإيمان الإدارة والمدرب بحاجة الفريق إلى صانع ألعاب بعدما عانى الفريق كثيرا في الفترة الماضية.

ويبقى وضع المدرب الألماني هولمان مع الفريق على كف عفريت، فهو مطالب بالنتائج الايجابية بعدما وفرت له الإدارة النصراوية كل ما يتمناه، كما أن صفوف العميد النصراوي تزخر بالكثير من اللاعبين القادرين على قيادة النصر إلى المنافسة على اللقب، ويغيب عن الفريق في مباراة اليوم أربعة لاعبين في خط الوسط وهم: علي عباس، ومسلم احمد، ودرويش احمد، وخالد سبيل، ويغيب هذا الرباعي بسبب الإيقاف ويسعى هولمان لإيجاد البديل المناسب لكل لاعب، ويتعامل النصراوية مع هذه المباراة على أنها مفترق طرق، حيث إن الفوز يبقي على آمال الفريق في المنافسة، بينما تعتبر الخسارة والتعادل وجهين لعملة واحدة وهي عملة الإحباط والابتعاد عن المنافسة.

أما الشباب بقيادة المدرب المواطن عبدالله صقر فقد أثبت أن المشكلة لاتكمن في الفريق بقدر ما كان للمدرب الروماني السابق ايلي بيلاتشي دور كبير في تواضع مستوى الفريق في أول الموسم، ومنذ استلامه دفة التدريب قاد الصقر الإماراتي الفريق إلى تحقيق نتائج متميزة وقاده من القاع ليقف في مركز متوسط من الجدول حيث يحتل المركز السادس، وبات على مقربة من القمة ويحتاج إلى الفوز هذا المساء ليحافظ على المكانة التي وصل إليها، ولن تشهد صفوف الفريق تغييرا يذكر من حيث الأجانب، حيث يستمر مع الفريق الإيراني ايمان مبعلي والغاني البرنس تاجو بعد إغلاق ملف الايراني مهرداد أولادي المرتبط بعقد مع الفريق ويخضع للخدمة العسكرية في بلاده، وتهدف الإدارة في الشباب إلى مركز متقدم ومواصلة تقديم العــروض المميزة والعودة من ملعب النصر بنتيجة ايجابية، وكان الشباب في الجولات الثلاث الأخيرة قد حقق ثلاثة انتصارات متتالية على الفجيرة والأهلي ودبي، ويسعى اليوم لمواصلة مسيرته وتحقيق الفوز الرابع على التوالي من اجل الوصول إلى النقطة السادسة عشرة والاقتراب من فرق الصدارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال