• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  10:15    "الوطني للأرصاد" يتوقع انكسار الحالة الجوية غدا        10:17     عشرات الآلاف من الإندونيسيين يحتجون على قرار ترامب بشأن القدس     

الإمارات * الشعب - اختبار الصدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

عندما يحل الشعب المتصدر ضيفا على الإمارات برأس الخيمة في اليوم الثاني من مباريات الجولة العاشرة لدوري اتصالات لأندية الدرجة الاولى لكرة القدم ستكون الصدارة في اختبار صعب بعد أن قضى الشعب فترة التوقف التي استمرت قرابة خمسين يوما على قمة الجدول بفارق الأهداف عن الوصل، وبالتالي فإن مباراة اليوم تعد بمثابة فرصة للتعرف على ما طرأ من تغيير على فريق الشعب خلال هذه الفترة ومدى استيعابه لها في مواصلة الدفاع عن صدارته، كما ستكون الفرصة متاحة امام الإمارات لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الفوز الأول على الشعب هذا الموسم.

الإمارات يظهر هذا المساء على ملعبه وبقيادة فنية جديدة متمثلة في المدرب التونسي احمد العجلاني الذي جاء خلفا للالماني فابيتش والذي سلم المهمة بدوره للمدرب المواطن علي بودنوس الذي قاد الفريق في آخر مباراتين قبل فترة التوقف، وحصل المدرب التونسي على فرصة جيدة وفترة كافية للتعرف على إمكانيات لاعبيه من اجل قيادة الفريق بالشكل المناسب لتحقيق حلم البقاء في دوري الأضواء، وتفاوتت نتائج الإمارات في الأسابيع التسعة الأولى من عمر المسابقة، وبعد بداية متميزة تراجع الفريق وتأثر بغياب عناصره الجيدة مع قلة المخزون الاستراتيجي من اللاعبين، ويحتل الفريق قبل مباراة اليوم المركز العاشر برصيد ثماني نقاط، وقامت إدارة الفريق بتدعيم صفوفه بلاعبين من أندية أخرى حيث انضم للفريق مهاجم النصر عيسى جمعة الذي عانى كثيرا من الجلوس على مقاعد البدلاء في نادي النصر، وكذلك زميله خميس سالم من نفس النادي، كما انضم الحارس حسن الشريف من نادي الشباب، وتبدو صفوف الفريق مكتملة هذا المساء، والجماهير ستكون حاضرة لمؤازرة الأخضر الخيماوي في شكله الجديد.

الشعب خطف الأضواء والإعجاب بأدائه ونتائجه في الجولات التسع الماضية، وظهرت بصمات المدرب التونسي يوسف الزواوي واضحة، وقاد الفريق للمنافسة والقمة وحقق نتائج رائعة، وبات الفريق مؤهلا للبقاء في دائرة المنافسة حتى نهاية الموسم لما يملكه من إمكانيات كبيرة، بالإضافة إلى تألق الأجانب علي سامرة وجواد كاظميان، ورجحان كفة الفريق في الكثير من المباريات الصعبة، كما تألق سيف محمد بشكل لافت في الفترة السابقة، وخاض الفريق أكثر من مباراة استعدادا لاستئناف رحلة الدوري حيث تعادل مع باختاكور الاوزبكي، وفاز على الأهلي، وتعادل مع الفجيرة قبل ان يخسر من اورال الروسي، وهي المباراة التي تسببت في أكثر من إصابة في الفريق، ولم يتمكن الإيراني جواد كاظميان من المشاركة في مباراة اليوم بسبب الإصابة، ومن المنتظر أن يعود اليوم المدافع الشعباوي عمران الجسمي بعد طول غياب مما يدعم صفوف الفريق في المرحلة القادمة.

ويظهر اليوم الشعب بعد فترة التوقف حيث ستتركز عليه الأنظار لمعرفة إمكانية الشعب في مواصلة المسيرة التي بدأها، ويسعى الزواوي لتجاوز مباراة اليوم للحفاظ على الصدارة والحفاظ على السجل خاليا من الخسارة قبل مواجهة الجزيرة في الجولة القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال