• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

من محرقة ضد السنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

بغداد ـ حمزة مصطفى:

حذرت هيئة علماء المسلمين في العراق مما اسمته ''محرقة'' وشيكة ضد اهل السنة في العراق الرافضين للاحتلال. وحذرت الهيئة في بيان تلاه مسؤول العلاقات الخارجية في الهيئة عبد السلام الكبيسي في مؤتمر صحفي عقده أمس في بغداد من ان حصر الصلاحيات الخاصة بالخطة الأمنية في بغداد، بيد رئيس الوزراء فقط واغفال وزارة الدفاع لا يعني سوى ان المليشيات سوف يتم اطلاق يدها تماما في تنفيذ اجندات طائفية ضد المناطق والاحياء السنية. واضاف البيان انه اذا كان مقصودا موتنا نحن اهل السنة والجماعة فيجب ان تعلموا باننا سوف نموت هذه المرة معا. وكشف مسؤول العلاقات الخارجية في الهيئة ان الجامع الذي تمت استعادته مؤخرا في احتفال حضره احمد الجلبي مسؤول الحشد الجماهيري في الخطة، والعائد لهيئة علماء المسلمين لم يسترجعه التيار الصدري بل من اعاده هم الأميركيون مشيرا الى ان هناك عشرات الجوامع التابعة لاهل السنة مازالت بحوزة التيار الصدري. وانتقد الكبيسي البيان الصادر عن المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني والذي يجيز التظاهر لمناسبة الذكرى الاولى لاحداث سامراء في 22 من الشهر الحالي.