• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

40 قتيلاً معظمهم من العسكريين باعتداءات شمال بغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

بغداد - ''الاتحاد''، وكالات الأنباء: أسفرت أعمال العنف المتفرقة بالعراق عن مقتل 40 شخصاً على الأقل غالبيتهم العظمى من أفراد الأمن لقوا مصرعهم بهجمات شمال بغداد. ففي الدور شمال بغداد، اقتحم انتحاري يقود شاحنة محملة بالأعلاف، مقر مديرية الشرطة ما أدى الى مقتل 17 شخصاً وإصابة أكثر من 20 شخصاً. من جهته، أعلن مصدر طبي بمستشفى تكريت تسلم جثث 7 قتلى و9 جرحى من ضحايا الانفجار دون أن يوضح ما إذا كان جميع القتلى من الشرطة. وبدوره، قال حماد الدوري المسؤول بمركز التنسيق المشترك بمحافظة صلاح الدين، إن مباني دائرة قائمقامية الدور ومكتب البريد تعرضت لأضرار كبيرة جراء الانفجار كما أصيب عدد من المدنيين. وفي الموصل، أعلن الطب العدلي أن هجمات منفصلة في أحياء عدة أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم 3 من الشرطة. وعلى الصعيد ذاته، أعلن جاسم محمد قائمقام ربيعة غرب الموصل أن مسلحين اطلقوا النار على حافلة ركاب تقل 8 متطوعين في قوات حرس الحدود بين سنجار وربيعة فقتلوهم جميعاً. وذكر أن مسلحين كمنوا لسيارة كانت تقل 8 متطوعين لحرس الحدود على الطريق بين بلدتي سنجار وربيعة شمال غربي الموصل وأمطروهم بوابل من الرصاص وأردوهم قتلى .

وفي بغداد، قتل 4 أشخاص على الأقل وأصيب 5 بانفجار سيارة مفخخة في منطقة المنصور. وأبلغ شهود أن سيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق انفجرت بالقرب من تقاطع الرواد المكتظ بالمحال التجارية وباعة الأرصفة بحي المنصور ما أوقع 4 قتلى و5جرحى. وفي تكريت، أوضحت الشرطة أن عبوة انفجرت بحي القادسية ما أدى الى مقتل شخصين من المارة. وفي العمارة، أعلنت الشرطة مقتل عضو سابق في حزب البعث بيد مسلحين أمام منزله وسط المدينة. كما عثر على جثة شخص قتل بالرصاص بالعمارة نفسها. وفي بعقوبة، أعلنت مصادر أمنية مقتل شخصين إحداهما امرأة وجرح 2 من الشرطة بهجومين منفصلين. وأعلنت وزارة الدفاع ''اعتقال 7 إرهابيين خلال حملة دهم في المحمودية. من جهته أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده خلال اشتباكات اندلعت خلال عملية عسكرية في ديالى أمس. وذكر مصدر عراقي أن قوة عراقية وأميركية نفذت أمس عملية عسكرية أسفرت عن مقتل 17 مسلحاً وجرح 20 آخرين واعتقال 30 في إحدى مناطق بلدة بهرز ببعقوبة. وذكر بيان أميركي أن قوات عراقية مدعومة أميركياً اعتقلت 140 مسلحاً وعثرت على 14 مخبأ للأسلحة خلال عمليات نفذتها الأسبوع الماضي في بغداد ومحيطها. ومن جانب آخر عثرت الشرطة العراقية على جثة الطبيب ديوان عبدالله الذي كان قد اختطف قبل أيام من منزله بالجمعيات غرب البصرة. وقالت شرطة بيجي إن مسلحين هاجموا موكب المقدم جمال محمد مدير شرطة مكافحة الإجرام أثناء مروره على الطريق العام وسط المدينة، فأردوه وأصابوا 3 من حرسه فيما قتل 3 مسلحين بالاشتباك.

الى ذلك اعلن بيان حكــــومي تنفيذ احكام الاعدام في 14 مدانا اعترفوا بارتكاب ابشيع الجرائم في العراق