• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«موانئ دبي» الأكثر انتشاراً دولياً

«أونكتاد»: الإمارات السادسة عالمياً والأولى شرق أوسطياً في مناولة الحاويات البحرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبدالعظيم (دبي) حلت دولة الإمارات في المرتبة السادسة عالمياً والأولى في منطقة الشرق الأوسط، ضمن مؤشر أكثر الموانئ مناولة للحاويات النمطية بين البلدان الناشئة والاقتصادات المتحولة خلال 2015، لتحافظ بذلك على المرتبة ذاتها التي سجلتها في العام 2014 وفقا لـ«أونكتاد». وأظهر تقرير المراجعة السنوية للنقل البحري، الصادر أمس عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، «أونكتاد»، ارتفاعاً متواصلاً في حركة مناولة الحاويات في الإمارات خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث ارتفعت من 18,12 مليون حاوية في عام 2012، لتصل إلى 19,33 مليون حاوية في عام 2013 بنمو 6,7%، ولتصعد إلى 20,90 مليون حاوية عام 2014، بنمو قدره 8,09%، وصنف التقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه موانئ دبي العالمية في المرتبة الأولى عالمياً بين أكثر مشغلي الموانئ في التنوع الجغرافي من خلال شبكة عملياتها التي تشمل 65 محطة تغطي ست قارات. وصنف التقرير ميناء جبل علي في المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر إنتاجية الموانئ الذي يقيس سرعة نقل الحاويات لكل سفينة وخلال ساعة واحدة بمختلف الأحجام، حيث بلغت سرعة مناولة الحاويات بالميناء خلال العام 2014 نحو 138 حاوية مقارنة مع 119 حاوية في العام 2013 بنمو 16%، وجاء ميناء خورفكان في المرتبة السادسة في المؤشر ذاته بعد كل من موانئ تيانجين وكينجادو ونانشا ويانتين الصينية، حيث بلغ إجمالي مناولة الحاويات في الميناء خلال الساعة الواحدة نحو 108 حاويات. ووفقاً للتقرير، جاءت الصين في المركز الأول، تلتها سنغافورة في المركز الثاني، وكوريا الجنوبية في المركز الثالث، ثم ماليزيا التي جاءت في المركز الرابع، تلتها هونج كونج التي تراجعت من المركز الثاني في تقرير العام الماضي إلى المرتبة الخامسة، هذا العام، ثم الإمارات في المرتبة السادسة، فيما جاءت تايوان والهند وإندونيسيا والبرازيل لتكمل المراتب العشر الأولى. وقال التقرير إن موانئ دبي العالمية نجحت خلال الفترة الماضية في مواصلة توسعاتها الخارجية، من خلال إضافة مشاريع جديدة لها تضمنت ميناء لندن جيتواي وميناء إمبارابورت في البرازيل بدخولها التشغيل في العام 2013، مشيرا إلى أن هذه التوسعات تزامنت مع افتتاح المحطة الثالثة في ميناء جبل علي ومحطة الحاويات الجديدة في ساوثمبتون في المملكة المتحدة. وتضم موانئ دبي العالمية جهازاً وظيفياً ملتزماً ومتمرساً مؤلفاً من 36 ألف موظف يخدمون عملاءها حول العالم، كما تستثمر الشركة على نحو مستمر في البنية التحتية للمحطات البحرية والمرافق وفي الموظفين، وتعمل بشكل وثيق مع العملاء وشركاء الأعمال من أجل توفير خدمات نوعية اليوم وفي المستقبل، أينما وحينما يحتاجها العملاء. وقال التقرير إن الاقتصاد العالمي يشهد منذ العام 2014 معدلات تعافٍ بطيئة للغاية، فبينما لم تشهد الاقتصادات المتقدمة أي معدلات نمو، تراجع النمو في البلدان النامية والاقتصادات المتحولة، لافتاً إلى أنه في العام 2014 نما الاقتصاد العالمي بمقدار 2,5% فقط مقارنة بنمو قدره 2,4% في العام 2013. وأشار التقرير إلى أنه في ظل هذا المشهد الضعيف للاقتصاد العالمي، انخفض نمو قطاع النقل البحري في العام 2014، إلى 2,3% مقارنة مع نمو قدره 2,6% في العام 2013. وارتفع عدد السفن ضمن الأسطول البحري في الإمارات إلى 779 سفينة في يناير 2015، مقارنة مع 716 سفينة حتى يناير 2014 و699 سفينة حتى يناير 2013، منها 684 سفينة تحمل دولية و95 سفينة تحمل علم الدولة، بأوزان إجمالية بلغت 15,318 مليون طن، وبحصة سوقية تقدر بنحو 0,88% من الأوزان العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا