• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

مسقط تتوقع التزاماً أكبر بخفض الإنتاج

النفط يواصل الهبوط دون 56 دولاراً بعد قفزة «الأميركي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 فبراير 2017

عواصم (وكالات)

توقع وزير النفط العماني محمد بن حمد الرمحي، أمس، أن يتجاوز التزام الدول المنتجة للنفط خارج منظمة «أوبك» عتبة الخمسين بالمئة الحالية خلال الأسابيع المقبلة.

وقال الوزير للصحفيين، على هامش مؤتمر نفطي في الكويت: «نتوقع أن تكون الأرقام (نسب خفض الإنتاج) مشجعة في فبراير».

وأدلى الرمحي بتصريحاته بعد يومين من إعلان وزير النفط الكويتي عصام المرزوق، أن التزام الدول الأعضاء في منظمة «أوبك» باتفاق خفض الإنتاج تجاوز عتبة الـ 90%، بينما وصل التزام الدول المنتجة للنفط خارج المنظمة إلى أكثر من 50%. ويرأس المرزوق لجنة تضم خمس دول تقوم مهمتها على مراقبة التزام الدول المنتجة للنفط في «أوبك» وخارجها باتفاق خفض الإنتاج.

وأوضح المرزوق أن النسبة المتدنية لالتزام الدول المنتجة خارج «أوبك» سببها «تعهدات سابقة» جرى التوصل إليها قبل الاتفاق، موضحاً: «توقعنا أن يكون التزام الدول خارج المنظمة أقل من المطلوب، ونحن نتفهم الظروف». وذكر الوزير الكويتي أن اللجنة المشتركة التي شكلتها الدول الأعضاء في «أوبك» والدول المنتجة خارجها ستجتمع في مارس المقبل في الكويت لدراسة نسب الالتزام بخفض الإنتاج.

وبحسب الاتفاق، وافقت روسيا، أكبر منتج للنفط في العالم، على خفض إنتاجها بنحو 300 ألف برميل في اليوم، بينما يتوجب على سلطنة عمان خفض الإنتاج، بواقع 40 ألف برميل. وقال الرمحي: إن روسيا التي لم تخفض إنتاجها، تماشياً مع النسبة المطلوبة في يناير، ستبدي التزاماً أكبر بالاتفاق خلال الأسابيع المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا