• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

سفير بنجلاديش يشيد بجهود الهلال الأحمر الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

أشاد سعادة نظيم الله شودري سفير جمهورية بنجلاديش الشعبية لدى الدولة بالمواقف النبيلة والأصيلة لدولة الإمارات تجاه قضايا الشعوب الإنسانية، وأعرب عن تقدير بلاده للمساندة التي ظلت تقدمها هيئة الهلال الأحمر بقيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الهلال الأحمر للشعب البنغالي خلال الشدائد والمحن التي ألمت به، مؤكداً على أهمية الجهود الإنسانية التي اضطلعت بها الهيئة في درء آثار الفيضانات التي تعرضت لها بلاده في السنوات الماضية.

جاء ذلك خلال زيارة سعادة السفير أمس لمقر هيئة الهلال الأحمر حيث كان في استقباله سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس الإدارة وسعادة صالح محمد الملا نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع والدكتور صالح الطائي مدير الإغاثة والطوارئ في الهلال الأحمر، واستعرض اللقاء الوضع الإنساني للشرائح الضعيفة في بنجلاديش خاصة في المجالات الصحية، وطلب سعادة السفير مساندة الهيئة للجهود التي تبذلها بلاده لتحسين الأوضاع الصحية للمحتاجين وأصحاب الدخل المحدود، وذلك من خلال دعم المؤسسات الصحية وتجهيز بعض المستشفيات التي تعاني شحا في بعض المجالات الطبية الحيوية، وأعرب عن رغبة بلاده في زيارة فريق الهلال الأحمر لجراحات القلب المفتوح إلى بنجلاديش لإجراء العمليات الجراحية اللازمة لمرضى القلب المعوزين في بلاده والذين يكابدون مشقة كبيرة في توفير مستلزمات وتكاليف العلاج الباهظة.

وأضاف: إننا نتطلع لمساهمة الهيئة في هذه الجوانب الإنسانية التي تخدم قطاعات واسعة من الضعفاء وأصحاب الحاجات.

وأكد سعادة سفير بنجلاديش لدى الدولة أن مساهمة الهيئة في هذه المجالات الهامة تزيد من رصيدها الإنساني على الساحة البنغالية، وتعزز جهودها الإنسانية المستمرة للحد من معاناة المستضعفين وتحسين ظروفهم، مشددا على أن الهيئة كانت على الدوام بجانب الشعب البنغالي داعمة ومناصرة لقضاياه الإنسانية، مشيراً في هذا الصدد إلى مبادرات الهيئة المتعددة والتي شملت مختلف مجالات العمل الإنساني. وقدم سعادته الدعوة لرئيس مجلس الإدارة لزيارة بنجلاديش للوقوف عن كثب على الأوضاع الإنسانية هناك.

من جانبه أكد سعادة خليفة ناصر السويدي استعداد الهيئة لتعزيز برامجها الإنسانية على الساحة البنغالية خاصة في الجوانب الصحية، وقال إن الهيئة تولي برامجها الصحية في الدول الشقيقة والصديقة اهتماماً كبيراً وتخطط لها بعناية نسبة لأهميتها وحيويتها وتأثيرها المباشر على أشد الفئات ضعفا وأكثرها احتياجاً. وأوضح أن برامج الهيئة في المجال الصحي داخل وخارج الدولة تحظى بالأولوية في التخطيط والتنفيذ إنطلاقاً من مسؤولية الهيئة الإنسانية وتحقيقا لشعارها (العناية بالحياة) على أرض الواقع. ووعد بزيارة فريق الهلال الأحمر لجراحة القلب المفتوح إلى بنجلاديش في القريب العاجل للحد من معاناة الذين ابتلاهم الله بأمراض القلب المكلفة وتحسين أوضاعهم الإنسانية.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر تواجدت بقوة على الساحة البنغالية منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي عبر برامجها الإغاثية ومشاريعها الإنشائية والتنموية والتي بلغت تكلفتها حتى الآن 6 ملايين و232 ألفاً و811 درهماً، وتضمنت العمليات الإغاثية التي نفذتها الهيئة لضحايا الفيضانات المتكررة التي شهدتها بنجلاديش خلال السنوات الماضية، إلى جانب المشاريع الخيرية التي تضمنت إنشاء المساجد وحفر الآبار لتوفير مياه الشرب الصالحة في المناطق التي تنقصها هذه الخدمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال