• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

رئيس الدولة يفتتح اليوم دور الانعقاد العادي للمجلس الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

يفتتح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' اليوم أعمال دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وأولياء العهود ونواب الحكام. وكان سموه قد أصدر في الرابع من الشهر الجاري مرسوما اتحاديا يقضي بتشكيل أعضاء المجلس الوطني الاتحادي للفصل التشريعي الرابع عشر. كما أصدر سموه في السادس من فبراير الحالي مرسوما اتحاديا بدعوة المجلس الوطني الاتحادي للانعقاد في دوره العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر وذلك يوم الثاني عشر من شهر فبراير .2007

اختيار الرئيس

وبعد توديع صاحب سمو رئيس الدولة وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الامارات تستأنف الجلسة مرة أخرى ويترأس هذه الجلسة أكبر الأعضاء سنا لحين انتخاب رئيس المجلس، ومن ثم يتلو سعادة الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي بند الاعتذارات، بعد ذلك يؤدي أعضاء المجلس أمام المجلس اليمين الدستورية اعمالا لنص المادة 73 من الدستور. وبعد الانتهاء من أداء القسم يعلن رئيس الجلسة عن فتح باب الترشيح لمنصب رئيس المجلس حيث يعلن الأعضاء الذين يرغبون في الترشيح لرئاسه المجلس عن أسمائهم، ومن ثم تجرى عملية الاختيار لرئاسة المجلس من قبل الأعضاء وذلك بناء على المادة 25 من اللائحة الداخلية للمجلس الوطني الاتحادي والتي تنص على: (ينتخب المجلس في أول جلسة له رئيسا ونائبا أول ونائبا ثانيا من بين أعضائه ويكون الانتخاب في جميع الأحوال سريا وبالأغلبية المطلقة للحاضرين، فإن لم تحقق هذه الأغلبية في المرة الأولى أعيد الانتخاب بين الاثنين الحائزين على أكثر الأصوات فإن تساوى مع ثانيهما غيره في عدد الأصوات اشترك معهما في انتخاب المرة الثانية.) ويكون الانتخاب في هذه الحالة بالأغلبية النسبية، فإن تساوى أكثر من واحد في الحصول على الأغلبية النسبية تم الاختيار بينهم بالقرعة. وبعد فوز أحد الأعضاء بمنصب رئيس المجلس يعلن عن فتح باب الترشيح لمنصب هيئة المكتب والتي تتكون من (النائب الأول، النائب الثاني، ومراقبين اثنين).

ثم ينتقل المجلس إلى انتخاب لجان المجلس الدائمة الثمان كما نصت عليه المادة 39 من اللائحة الداخلية للمجلس الوطني الاتحادي. ولجان المجلس الدائمه وكل لجنة منها تتألف من سبعة أعضاء هي لجنة الشؤون الداخلية والدفاع ولجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية ولجنة الشؤون التشريعية والقانونية ولجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة ولجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية ولجنة الشؤون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والزراعة والثروة السمكية ولجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والمرافق العامة ولجنة فحص الطعون والشكاوى. وعند ارتباط موضوع بأكثر من لجنة واحدة يحدد المجلس أولاها بنظره أو يحيله إلى لجنة مشتركة تضم أكثر من لجنة وفقا لأحكام هذه اللائحة أو كما يراه المجلس من أحكام خاصة.

خطاب الرد

ثم يشكل المجلس لجنة للرد على خطاب الافتتاح وبعدها ينتقل إلى بند قرارات وبيانات المجلس الأعلى للاتحاد ورئيس الدولة التي صدرت في غياب المجلس، ثم المراسيم الاتحادية التي صدرت في غيابه، ثم تلاوة القوانين الاتحادية التي صدرت في غياب المجلس وبعدها الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي أبرمتها الحكومة، وبعدها الرسائل الواردة إلى المجلس ومشروعات القوانين الواردة من الحكومة بعدها ينتقل إلى بند ما يستجد من أعمال فإن استجد شيء تُلي وإن لم يدرج فيه موضوعات معينة ترفع الجلسة ويحدد موعد انعقاد الجلسة القادمة. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال