• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

رؤى وتطلعات رئيس الدولة ترسخ نهج الشورى وقيم الديموقراطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

تناولت دراسة أصدرها مكتب شؤون الإعلام لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' في انطلاقة مسيرة المشاركة السياسية، وذلك بمناسبة انعقاد المجلس الوطني الاتحادي في دوره العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر.

واستعرضت الدراسة بالعرض والتحليل رؤى وتطلعات صاحب السمو رئيس الدولة في تأكيد وترسيخ نهج الشورى وقيم الديمقراطية كدعائم وطيدة لمسيرة الحياة السياسية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقدمت قراءة شاملة لأوجه وملامح المشاركة السياسية التي أرساها سموه مفصلةً تجلياتها الحضارية والإنسانية ومستشرفةً آفاق تطورها ومؤكدةً أن تعزيز هذه المشاركة ظلّت ولا تزال أولوية جوهرية عند سموه الذي يمضي بالدولة قدماً إلى أعلى مراتب الريادة.

وأوضحت أنّ القيادة الحكيمة تمسكاً بالأعراف والتقاليد والمثل الفاضلة المستمدة من واقع عروبتها ومبادئ الدين الحنيف، جعلت من الممارسة الديمقراطية أساساً جوهرياً لبناء قواعد الحكم الرشيد، مشيرةً إلى أنّه التزاماً بهذه القواعد السامية وضماناً لاتّساق وانسجام سائر آليات إدارة العمل السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالدولة مع ما توجبه من مقتضيات على صعيد التطبيق والممارسة حرص القادة المؤسسون للاتحاد على إعلائها في ديباجة الدستور لتأكيد رغبتهم في إرساء قواعد الحكم الاتحادي على أسس سليمة تتماشى مع واقع الإمارات وإمكاناتها، وتطلق يد الاتحاد بما يمكّنه من تحقيق أهدافه، وتصون الكيان الذاتي لأعضائه بما لا يتعارض وتلك الأهداف، وتُعدّ شعب الاتحاد في الوقت ذاته للحياة الدستورية الحرة الكريمة مع السير به قدماً نحو حكم ديموقراطي نيابي متكامل الأركان.

مبادئ الشورى ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال