• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طرابلس تعارض التشكيلة المقترحة ومسؤولون يشبهون المبعوث الأممي بـ برايمر

«النواب الليبي» يعلق مجدداً بحث حكومة الوفاق الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

طرابلس (وكالات)

علق مجلس النواب الليبي أمس، للمرة الثانية جلسته الخاصة بمناقشة تشكيلة مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني التي اشتدت الخلافات حولها، وقرر تأجيل التصويت وإعلان موقفه الرسمي إلى الأسبوع المقبل، فيما أكدت سلطات طرابلس معارضتها الحكومة التي اقترحتها بعثة الأمم المتحدة، مطالبة بتعديل الاتفاق قبل الدخول في التفاصيل.

وقال مصدر ليبي أمس، إن مجلس النواب علق جلسته التي كانت مقررة لمناقشة تشكيلة حكومة الوفاق الوطني، إلى الأسبوع المقبل واضطر إلى رفع الجلسة بسبب اشتداد المناقشات بين مجموعة تؤيد الموافقة على رئيس الحكومة فائز السراج فقط، وأخرى تطالب برفض تشكيلة الحكومة برمتها.

وكان النائب علي تكبالي قال في وقت سابق :«سنعقد جلسة اليوم لمناقشة الموقف من هذه الحكومة ومن الاتفاق السياسي برمته» واصفا إياها بأنها « حكومة شقاق وليست حكومة وفاق، ليون( المبعوث الأممي) يريد أن يفرض علينا أمرا واقعا، لقد أخرج الأسماء من جيبه، وبينها أسماء شخصيات غير منتخبة».

وكانت وكالة الأنباء الرسمية «وال» الموالية للحكومة المعترف بها دولياً قالت أمس الأول إن «أغلبية أعضاء مجلس النواب رافضون تماما التشكيلة الحكومية التي أعلن عنها ليون يوم الجمعة الماضية، لاسيما وجود قادة من ميليشيات فجر ليبيا ضمن التشكيلة».

و«فجر ليبيا» هو تحالف جماعات مسلحة يسيطر على العاصمة طرابلس منذ يوليو 2014 ويقاتل القوات الموالية للحكومة المعترف بها في عدة مناطق من ليبيا. وكانت بعثة الأمم المتحدة اقترحت فجر الجمعة تشكيلة حكومة وفاق وطني تهدف إلى إنهاء النزاع على السلطة الذي حصد الآلاف على مدى أكثر من عام، على أن تقود مرحلة انتقالية لمدة عامين تبدأ في 20 أكتوبر الحالي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا