• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

برع في تجسيد شخصية «الشيخ مخلوف»

محمد السبع عاشق المسرح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

القاهرة (الاتحاد)

محمد السبع.. أحد أبناء الجيل الذهبي للفن المصري، ارتبط صوته بالتقوى والخشوع، وذاعت شهرته في رمضان عبر برنامج «أقوال الرسول»، فكان صوته كما قال عنه النقاد يخاطب قلوب الناس ويهز المشاعر.

ولد في 29 مارس 1923 في قرية نوسا الغيط في مركز أجا في محافظة الدقهلية، والتحق بعد حصوله على دبلوم المدارس الصناعية بالمعهد العالي لفن التمثيل العربي، وتخرج العام 1947 في الدفعة الأولى التي ضمت معه عبدالرحيم الزرقاني وفريد شوقي وحمدي غيث وعمر الحريري وزكريا سليمان وصلاح منصور ونعيمة وصفي.

«قصة مدينتين»

وعقب تخرجه عمل مع السيد بدير الذي كان يقوم بإخراج أعمال المطربة ملك، وكان ميلاده الفني فوق خشبة مسرح الأوبرا القديمة في مسرحية «اليوم خمر» إخراج زكي طليمات، وفوق منصة مسرح الأزبكية توالت أدواره، ومنها «قصة مدينتين» و«الأشباح» للمخرج نبيل الألفي، و«الموت يأخذ إجازة» و«بيت من زجاج» لفتوح نشاطي، وكانت مسرحية «الشيخ مخلوف» تجربة مهمة في حياته الفنية وفرصة كبيرة أتاحها له أستاذه زكي طليمات، حيث برع في تجسيد شخصية «الشيخ مخلوف» رغم أنها ليست شخصية تراجيدية. وعاد إلى خشبة مسرح دار الأوبرا ليضيف لرصيده الفني واحداً من أهم أدواره المسرحية، وذلك في «مأساة الحلاج» للشاعر صلاح عبدالصبور، وقدم دوراً رائعاً في «سكة السلامة»، إضافة إلى أدواره المتعددة بعد ذلك في مسرحيات «التشريفة» و«حكمت امرأة» و«منمنمات تاريخية»، و«الليالي المحمدية» التي جسد فيها كل معاني الورع والسمو والزهد والصبر والتسامح، وأصبح هو الأقدر في التعبير عنها بصدق، ورغم أنه لم يترك علامة كبيرة في السينما، فإنه شارك في أكثر من 20 فيلماً، منها «وا اسلاماه» و«سنة أولى حب» و«غرباء» و«أريد حلاً» و«زمن حاتم زهران» و«المواطن مصري» و«أيام السادات».

«غريب يا ولدي»

كما قدم العديد من المسلسلات التلفزيونية التي تنوعت بين الدينية والتاريخية والاجتماعية، ومنها «أسماء الله الحسنى» و«السيدة خديجة» و«أمة القرآن» الذي أذيع لأعوام متتالية، و«أبناء ولكن» و«ابن الجبل» و«غريب يا ولدي»، وكان يدين بالفضل لأساتذته حسين رياض ويوسف وهبي وزكي طليمات، وكان من أمنياته أن يكون هناك مسرح إسلامي يعمل على تثقيف الناس دينياً من خلال أعمال درامية، وله ستة أولاد أشهرهم الفنانة المعتزلة صفاء السبع التي كان يؤكد دائماً انه لم يكن وراء قرار اعتزالها، وتوفي عن 84 عاماً في 6 أبريل 2007.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا