• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المستشفيات في حال تأهب ونتنياهو يتوعد عباس

يوم الغضب .. مقتل وإصابة 13 إسرائيلياً واستشهاد 3 فلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

قتل ثلاثة إسرائيليين على الأقل، وأصيب عشرة آخرون بجروح في هجومين منفصلين في القدس المحتلة أمس، أحدهما داخل حافلة بالسلاح الناري، والثاني عندما صدم شخص مارة بسيارته قبل أن يهاجمهم بسكين، بينما طعن جندي إسرائيلي وسط تل أبيب، في يوم الغضب الفلسطيني الذي دعت إليه القوى الفلسطينية في عموم الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية ومدن وقرى فلسطين المحتلة عام 1948، في حين توعد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو باستخدام «كل الوسائل» لوقف هذه الهجمات، وقرر وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتسمان، رفع درجة الاستنفار في المستشفيات العامة الإسرائيلية كافة إلى الدرجة «ب». واستشهد فلسطيني من المنفذين الثلاثة للهجومين، بينما أصيب الاثنان الآخران بالرصاص. وأوردت وسائل الإعلام الفلسطينية أن منفذي الهجومين الثلاثة من حي جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد، إن الهجوم داخل حافلة تعمل على خط رقم 78 في القدس الشرقية، أدى إلى مقتل إسرائيلي في الستين، ووفاة آخر متأثراً بجروحه. وقال روزنفيلد إن أحد المهاجمين فتح النار داخل الحافلة التي كان فيها 15 شخصاً، بينما كان الآخر يحمل سكينين. وأشارت أجهزة الإسعاف إلى إصابة ثلاثة ركاب آخرين بجروح.

ورأى مصور لـ «فرانس برس» حافلة مخترقة بوابل من الرصاص ونوافذها محطمة.

وتابعت الشرطة أن أحد منفذي الهجوم قتل، بينما أصيب الثاني برصاص الشرطة.

وقال أحد شهود العيان الإسرائيليين، رافضاً الكشف عن هويته «سمعت عشرين أو ثلاثين طلقة بين الشرطة والفلسطينيين» من منزله القريب من مكان الهجوم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا