• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الجامعة تدعو مجلس الأمن لاجتماع عاجل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

القاهرة - ''الاتحاد'':اكد مجلس الجامعة العربية في اجتماعه الطارئ على مستوى المندوبين الدائمين امس، عروبة القدس وعدم شرعية الاجراءات الاسرائيلية الهادفة الى ضمها وتغيير طبيعتها الجغرافية والديموغرافية، وادان العدوان الاجرامي على المسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة . واكد التمسك باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الاراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 وعاصمتها القدس. كما ادان المجلس كافة البرامج والخطط السياسية الاسرائيلية الرسمية وغير الرسمية الرامية الى تكريس الاحتلال وضم القدس الشريف.

وقرر المجلس دعوة المجموعة العربية لدى الامم المتحدة الى التقدم بطلب لعقد اجتماع عاجل لمجلس الامن الدولي، لمطالبته بممارسة مسؤولياته لوقف الانتهاكات الخطيرة على المسجد الاقصى. كما قرر المجلس دعوة المجموعة العربية لدى منظمة ''اليونسكو'' الى التقدم بطلب عقد اجتماع عاجل للنظر في هذا الانتهاك الخطير لاحد معالم التراث الانساني الاسلامي في مدينة القدس، ودعوة البرلمان العربي الانتقالي ومجلس اتحاد البرلمانيين العرب، الى مواصلة جهودهما مع البرلمانات الاقليمية والدولية بالتشاور والتنسيق مع الامين العام للجامعة، لاتخاذ الاجراءات المناسبة في هذا الشأن. كما دعا المجلس الدول والمنظمات العربية والاسلامية الى مواصلة تقديم الدعم المعنوي والمادي اللازم لسكان القدس وللمؤسسات الفلسطينية فيها، وطالب اعضاء الرباعية الدولية بتحمل مسؤولياتهم والضغط على اسرائيل لالزامها وقف هذا العدوان فورا. وتدرس مصر حاليا بالتنسيق مع الدول العربية والجامعة العربية اعداد مشروع قرار يعرض على مجلس وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم المقبل، يتضمن ادانة قوية لمحاولات اسرائيل المستمرة لطمس وتغيير معالم مدينة القدس الشريف واضفاء الطابع اليهودي عليها . ومن جهة اخرى،أعلن الدكتور نبيل شعث عضو المجلس التشريعي ومستشار الرئيس الفلسطيني عقب مباحثاته امس مع وزير الخارجية المصري احمد ابوالغيط،أن الرئيس محمود عباس سيلتقي اليوم الرئيس المصري حسني مبارك لاطلاعه على تفاصيل اتفاق مكة، وما تم من مباحثات تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز .