• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الأسد ورحمانوف يطالبان بـ جدولة الانسحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

دمشق - اف ب: أكد الرئيسان السوري بشار الأسد والطاجيكي إمام علي رحمانوف أمس ''ضرورة الحفاظ على وحدة العراق'' وطالبا ''بجدولة انسحاب القوات الأجنبية من أراضيه''. وشدد الرئيسان في بيان مشترك في ختام زيارة رحمانوف ''على ضرورة الحفاظ على وحدة العراق أرضاً وشعباً وعلى سيادته واستقلاله بعيداً عن أي تدخلات خارجية'' مطالبين ''بجدولة انسحاب القوات الأجنبية من أراضيه وحماية الوحدة الوطنية''. كذلك أعربا عن ''دعمهما للعملية السياسية في العراق ولعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية العراقية بمشاركة المكونات السياسية العراقية كافة''. وأكد الرئيسان ''دعمهما لنضال الشعب الفلسطيني من أجل إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني'' ونددا ''بالعدوان الإسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني من حصار وإغلاق'' كما دانا بشدة ''الإرهاب بأشكاله ومظاهره كافة''. وأكد الرئيسان ''ضرورة العمل من أجل إحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط'' وحثا ''المجتمع الدولي على بذل الجهود لاستئناف مفاوضات السلام على المسارات كافة لتحقيق السلام العادل والشامل استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام ومرجعية مؤتمر مدريد ومبادرة السلام العربية''. وتم التوقيع في قصر الشعب أمس على أربع اتفاقيات وأربع مذكرات تفاهم في مجال التعاون الاقتصادي والعلمي والفني وتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات وفي مجال التعاون السياحي والتعاون الثقافي. وكان رحمانوف وصل الخميس الماضي إلى سوريا بدعوة من الأسد.