• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

واشنطن: العبوات الأكثر فتكاً بالعراق مصدرها إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

عواصم العالم -''الاتحاد''، وكالات: أكد وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس أمس وجود أدلة قوية على صلة إيران بالعبوات الناسفة الأكثر فتكا بالقوات الأميركية في العراق، وهو ما نفته طهران. في الوقت نفسه حذر القائد الجديد للقوات متعددة الجنسيات الجنرال ديفيد بتريوس من أن ''فشل'' خطة أمن بغداد سيقضي على العراق بوقوعه في دوامة العنف الطائفي المستمر والاقتتال. وقال جيتس إن الجانب الأميركي تفاجأ عند اعتقال إيرانيين في عمليات استهدفت شبكات تزويد المتمردين بأسلحة في العراق، وأضاف ''أظن أن طهران ضالعة في توفير التكنولوجيا أو الأسلحة الأكثر فتكا والقادرة على اختراق تصفيح دبابة قتالية من نوع ''ام-1 ابرامز''. ونقلت صحيفة ''نيويورك تايمز'' أمس عن مسؤولين أميركيين تلميحهم إلى احتمال وجود مشاركة إيرانية في الهجمات مشيرة إلى أن هذا الاحتمال يشكل مسألة حساسة جدا سياسيا ودبلوماسيا. وأكدت تسريبات من غرفة عمليات خطة بغداد تسلل الخلافات ''الطائفية'' إلى العملية الأمنية حيث يرى كبار الضباط العراقيين البدء باستهداف الأحياء السنية في حين يرى القادة السنة والأميركيون أن البداية إما ان تكون متزامنة او ان تكون بمدينة الصدر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال