• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

ندوة حول الصحافة والتراث بالتعاون مع جمعية الصحفيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: أقام قسم المباني التاريخية ببلدية دبي ندوة بعنوان ''الصحافة والتراث'' في دار الندوة بمنطقة البستكية شارك فيها الكاتب الصحفي محمد يوسف رئيس جمعية الصحفيين، والزميل الصحفي عبد الله عبد الرحمن وقدمها المهندس رشاد بوخش مدير إدارة المشاريع ببلدية دبي.

قدم عبد الله عبد الرحمن في بداية الندوة خلفية تاريخية موجزة عن الصحافة في الإمارات تحدث خلالها عن البدايات والتطور بالإضافة إلى خصوصيات التراث لمجتمع الإمارات، وطفرات المتغيرات الحضارية والحداثة والاهتمامات الرسمية والأهلية بشؤون التراث الشعبي، كما تحدث عن الصحافة كمصدر للتاريخ والتراث والثقافة الشعبية، مشيراً إلى المادة الصحفية التراثية في كتابات الرعيل الأول من المثقفين والأدباء والكتاب الإماراتيين في الصحف العربية والخليجية الأولى في أوائل القرن العشرين، ثم في الصحف الأولى في الإمارات.

وألقى رئيس جمعية الصحفيين محمد يوسف الضوء على دور الصحافة المحلية منذ نشأتها في بداية السبعينات، وخاصة الصحافة اليومية، واهتمامها بالتراث بكل أنواعه وأشكاله، وحتى ظهور المطبوعات المتخصصة التابعة للمراكز التراثية والثقافية، لافتاً إلى دور الأرشيف الصحفي التراثي كمرجع توثيقي حافل للباحثين، وإلى الصحافة بين الدور العاكس للاهتمام الاجتماعي والثقافي العام بالتراث الشعبي وبين الدور الريادي والقيادي والتوجيهي والتحليلي.

كما تحدث عن المبادرات والمساهمات الصحفية البارزة والريادية في جمع وتوثيق التراث الشعبي، ودور المجلات والدوريات التراثيـــــة المتخصصة في الإمارات، والصحافة كمنبر للأقلام والاهتمامات البحثية والتوثيقية التراثية وكتابتها، مشيراً إلى معالم الماضي وعبق التراث والأصالة المعاصرة، وسباق الزمن وعجلة الحداثة وأهمية الدور الصحفي والمسؤولية التاريخية.

وفي نهاية الندوة أدار المهندس رشاد بوخش حواراً بين الحاضرين والمحاضرين دار حول المصادر التقليدية التي اعتمد عليها المؤرخون والمصنفون مثل المصادر الأثرية والوثائق والكتابات الأثرية والآثار المعمارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال