• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

آمال عريضة معقودة على المجلس الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

الشارقة ـ تحرير الأمير:

أكد عدد من المواطنين أهمية دورة المجلس الوطني المقبلة عاقدين الآمال على هذه الدماء الجديدة التي سترفد الوطن بمزيد من العطاء ووصفوا أعضاء المجلس بـ''صوت الشعب'' الذي سينقل نبض الشارع الإماراتي ويرصد همومه وينقل معاناته بكل صدق وشفافية من دون اللجوء إلى التجميل والترميم مؤكدين في الوقت نفسه حرص القيادات العليا على النهوض بمستوى الفرد الإماراتي والقضاء التام على المعوقات كافة التي تحول دون ذلك.

وركز المواطنون على الثالوث الذي يؤرق مضاجعهم ''العلم'' و''الصحة'' و''التوطين'' موضحين ضرورة وضع حلول جذرية وليس حلولاً مؤقتة وتحديداً في مسألة التوطين والعمل على توطين العديد من الوظائف ''الحساسة'' بالكامل.

وأكد المواطنون أن المجلس الوطني إذا أخفق في دوره الحقيقي فإن الشعب سيطالب بإسقاطه، إلا أنهم أكدوا إيمانهم المطلق بمدى حكمة القادة وحسن اختيارهم فضلاً عن أن أسلوب الانتخاب ساهم بجعل دور للمواطن في اختيار من يمثله آملين أن تكون المشاركة الشعبية في المجلس المقبل أكثر حضوراً.

قال سلطان محمد عبدا لله ''موظف'': نأمل أن يقوم المجلس الجديد بتوصيل صوتنا ومشكلاتنا إلى المسؤولين والمختصين آملين أن يتصفوا بالمسؤولية التي أولاهم إياها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات الذين لطالما كانت ومازالت اهتمامات المواطنين تتقدم أولويات اهتماماتهم ولم يأت هذا المجلس إلا لرفع مستوى الوطن والمواطن ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال