• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الزركون··· بريقه يطغى على بريق الماس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

''شفافة كالماس وتضاهيه توهجاً،

وأصيلة كالذهب، وصادقة كالأحجار الكريمة''،

ذلك هو التعريف الذي نجده في سلم القيم الخاصة بالمعادن، وهو يقدم الدليل على ما تتمتع به الأحجار الكريمة من منزلة لدى الناس عامة،

ففي طبيعتها وتكوينها يكمن سر شخصيتها الفريدة وإغرائها المطلق، ونقاوتها التي لا تُقَاوَمُ.

الأحجار الكريمة، منذ أن اكتشفها الإنسان، وهي تتربع على عرش الجمال، وتحتل منزلة عالية ومكانة ''كريمة''

إلى حد أنها سلبت الإنسان لبه وخطفت ناظريه ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال