• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تدرب منتسبيها على التحفيز ودعم المرؤوسين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - اختتمت الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، برنامجها التدريبي الموجه لمنتسبي الإدارة للعام الماضي بدورة تدريبية حول التحفيز والتفويض ودعم المرؤوسين.

وقدم الدورة المحاضر الدكتور فؤاد قاسم الشعيبي، الذي أكد أهمية المورد البشري، باعتباره الثروة الحقيقية للمؤسسات والعمود الفقري للعمليات المنفذة والقائمة، من إدارية وميدانية، لافتاً الى أنه من هنا تتجه القيادة العليا في شرطة دبي إلى دعم موردها البشري وتأهيله وتعمد إلى تطبيق سياسة التعلم المستمر التي تأتي هذه الدورة التدريبية ضمنها لتشمل مجموعة من المحاور الأساسية، منها التعريف بالتحفيز الوظيفي والتطوير الوظيفي والتعريف بالتفويض وأهميته في العمل الإداري وأنواع التحفيز الوظيفي وأهميته في الإدارة المعاصرة، ودور القوانين واللوائح في التحفيز والتطوير الوظيفي، ودور برنامج التميز المؤسسي في التحفيز والتطوير الوظيفي.

وأوضح الدكتور الشعيبي أن التحفيز هو أحد أهم الأدوات المادية والمعنوية التي تدفع الموظف إلى تحقيق أهدافه وأهداف المؤسسة معا، لافتاً الى أنه من الأسرار السحرية التي تجعل العاملين متلاحمين، ويعملون بروح الفريق الواحد في بيئة عمل إبداعية مثمرة.

وأوضح أن المدير المسؤول بحاجة الى تعلم مهارات تحفيز الموظفين وإتقانها، ومن أهم وسائل التحفيز هي استخدام صلاحيات التفويض للموظفين وتمكينهم، موضحا أن مفهوم التفويض هو تحديد الهدف وترك الوسائل للموظف، أما التمكين فهو منح الموظف رسم الهدف وتحديد أدوات الوصول إليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض