• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«النصرة» لهجمات في روسيا ومكافآت لمن يقتل الأسد ونصرالله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

بيروت (أ ف ب)

دعا مسؤول جبهة النصرة أبو محمد الجولاني القوقازيين إلى تكثيف الهجمات ضد أهداف مدنية وعسكرية في روسيا على خلفية الضربات الجوية التي تشنها منذ أسبوعين في سوريا متوعداً الحاق الهزيمة بالروس ومحذراً من أن «الحرب في الشام ستنسي الروس أهوال ما لاقوه في أفغانستان».

وانتقد الجولاني البداية «المتعثرة» لضربات موسكو التي استهدفت «فصائل جيش الفتح والفصائل المتواجدة على تماس مباشر مع قوات النظام»، معتبراً أنها تدرك أن «الأماكن التي تسيطر عليها جماعة داعش ليست على تماس مع عمق النظام».

ودعا الجولاني الفصائل المقاتلة في سوريا إلى التصعيد في محافظة اللاذقية معقل الأقلية العلوية والى «جمع اكبر عدد ممكن من القذائف والصواريخ ورشق القرى النصيرية في كل يوم».

وأعلن الجولاني تخصيص مكافآت مالية بقيمة خمسة ملايين يورو لمن يقتل الرئيس السوري بشار الأسد والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله.

وقال الجولاني: «أعرض مكافأة بقيمة ثلاثة ملايين يورو لمن يقتل بشار الأسد وينهي قصته، حتى لو كان من قومه وأهله ويأمن على نفسه وعياله ونوصله حيث يريد». كما عرض «مكافأة بقيمة مليوني يورو لمن يقتل حسن نصرالله وحتى لو كان من طائفته وقومه»، متعهداً أيضاً ضمان أمنه.

وقال الجولاني، إن التدخل الروسي في سوريا هو بمثابة «إعلان لفشل التدخل الإيراني وحلفائهم من حزب الله وغيرهم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا