• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الفجيرة * الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

البداية الجديدة

بعد طول توقف بسبب دورة كأس الخليج الثامنة عشرة والتي احتضنتها العاصمة ابوظبي في الفترة الماضية وانتهت بتتويج منتخب الإمارات بطلا للخليج للمرة الأولى في تاريخ البطولة ،تعود بطولة الدوري لأندية الدرجة الأولى من جديد ونعود للشأن المحلي وصافرة البداية ستنطلق للمرة الأولى في ملعب الفجيرة ومباراة تجمع بين الفجيرة والشارقة في الأسبوع العاشر لدوري اتصالات لأندية الدرجة الأولى في مواجهة صعبة ومهمة حيث يسعى كل فريق للفوز من اجل الوصول إلى الغاية التي يبحث عنها ففريق الفجيرة يسعى لعودة قوية يمحو بها آثار البداية السيئة التي عانى منها منذ عودته إلى الدرجة الأولى وهي التي أدت إلى احتلاله المركز الأخير في المسابقة بينما يبحث الشارقة عن مواصلة ما بدأه قبل فترة التوقف والاقتراب بشكل اكبر من القمة .

الفجيرة يظهر اليوم بالشكل الجديد بعد أن استغل فترة التوقف السابقة في ترميم الفريق وإعادة رسم ملامحه وبالأخص في أعقاب مرور تسعة أسابيع من المسابقة لم يحصد فيها الفريق أكثر من أربع نقاط من فوز على الأهلي في أول مباراة ونقطة واحدة من التعادل مع الشعب وبهذه الحصيلة لم يكن المركز أفضل من الثاني عشر والأخير وتهديد صريح بالعودة إلى الدرجة الثانية.

وأولى خطوات التصحيح للفريق بدأت بالاستغناء عن المدرب التونسي لطفي البنزرتي والتعاقد مع الألماني فابيتش مدرب الإمارات السابق وهو بما يملك من خبرة في دوري الإمارات وبالأخص في مثل موقف الفجيرة سيسخرها لمصلحة الفريق ،وكذلك تم التعاقد مع العراقي مصطفى كريم مهاجم منتخب العراق واربيل العراقي بديلا للغيني موسى ماريو وهناك جهود للتعاقد مع البرازيلي ماركوس لاعب دبا الحصن ،وخاض الفجيرة أكثر من مباراة ودية استعدادا لاستئناف الدوري حيث واجه اورال الروسي وفريق الشعب ويبقى الأمل موجودا عند اللاعبين حيث أن المتبقي أكثر مما مضى والبداية الجديدة اليوم حيث يضم الفريق في صفوفه لاعبين متميزين تنقصهم الخبرة ولكن لا ينقصهم الحماس أو الدافع .

الشارقة يبحث عن مواصلة عروضه الايجابية التي بدأت منذ تسلم المدرب البرازيلي رينيه ويبر المهمة خلفا للمدرب الكرواتي ستريشكو حيث لم يتعرض الفريق لأي هزيمة في المباريات الأربع الأخيرة فتفوق على الشباب والعين وتعادل مع الوحدة والوصل ،ويحتل الفريق قبل انطلاق الجولة العاشرة المركز الخامس برصيد 13 نقطة ويتخلف عن القمة المشتركة بين الشعب والوصل بفارق ست نقاط ولذا فهو يبحث اليوم عن الفوز وإجهاض أي مفاجأة فجراوية والعودة من الساحل الشرقي بالنقاط الثلاث ،والتغييرات في الفريق خلال الفترة الماضية اقتصرت على استبدال الإيراني رسول خطيبي الذي لم يقدم ما يرضي الشرقاوية وتم التعاقد مع البرازيلي رينالدو لاعب فريق بوماس المكسيكي ، كما دحضت الإدارة الشائعات بخصوص الاستغناء عن العنبري كابتن الفريق ،وتسعى هذه الإدارة لتوفير كل متطلبات الفريق في المرحلة القادمة حتى يحقق الشارقة مركزا يناسب الطموحات ويناسب مكانة الكرة الشرقاوية وتاريخها الحافل بالبطولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال