• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعد 3 أسابيع على إطلاقها

«قناة ماجد»..الأعلى مشاهدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

بعد مرور أقل من 3 أسابيع على إطلاق قناة ماجد التلفزيونية، سادت أصداء إيجابية صفوف الكبار والصغار وتمكنت من تصدر المراتب الأولى في تصنيف حجم المشاهدات بين أهم القنوات المتخصصة للأطفال، محققة عبر المحتوى التثقيفي الذي تعتمده بداية مبشرة في سلم المبادرات التي تهدف إلى تبنيها. وتؤكد سعة الانتشار الجماهيري عدد المتابعات والتعليقات على صفحة الفيسبوك التي تخطت المليون و200 ألف مشاهدة خلال فترة قياسية.

البيئة الإماراتية

ما أن أعلنت قناة ماجد التابعة لشركة أبوظبي للإعلام عن شبكة برامجها الموجهة للفئة العمرية من 4 - 14 عاماً، حتى اختلف نمط المشاهدة في البيوت. وبدلاً من القنوات الأجنبية التي كانت تشغل الأبناء على مدار الساعة، أصبح حديث الأسرة أخبار ماجد ورفاقه. إذ بمجرد أن تطل هذه الشخصيات المحببة ومن خلفها البيئة الإماراتية بشوارعها وأحيائها وعاداتها وتقاليدها، حتى تجتمع الأسرة فخورة بما تشاهده وتسمعه. هي قصص بعضها من واقع الحياة سواء مع «مغامرات ماجد» أو جلسات «أنا زهرة»، وبعضها الآخر من عالم الترفيه الراقي الذي لا بد أن يحمل معه رسالة ما يجدها الصغار في حلقات «النقيب خلفان» و«كسلان» و«عالم منصور» وسواها من الفقرات التلفزيونية المشوقة.

التمسك بالهوية

عن الانطباعات التي سجلت حول انطلاقة القناة تحدث محمد يحيى مدير عام «ماجد للترفيه» التي تنضوي تحتها القناة مشيراً إلى أن العمل جار على تطوير البرامج بما ينسجم مع أهداف حكومة أبوظبي بتشجيع الأطفال على التمسك بالهوية الوطنية والثقافة العربية. وأورد أن ردود الفعل إيجابية جداً من الأطفال الذين يتابعون بشغف البرامج التي تعرض أكثر من مرة في اليوم بما ينسجم مع توقيت مختلف الفئات العمرية في مختلف البلدان العربية. وقال إن القناة بدأت في موسمها الافتتاحي بعرض مجموعة من المسلسلات والمغامرات لتعريف الجيل الجديد على هذا العالم المتنوع من المضمون التثقيفي الراقي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا