• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقديراً لجهودهم في ترسيخ العدالة والقانون

مكتوم بن محمد يكرم الرعيل الأول من المحامين والقانونيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

دبي (وام)

كرم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مجلس دبي القضائي ظهر أمس الرعيل الأول من المحامين والقانونيين، في الحفل الذي نظمته جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين بفندق ماريوت ماركيز في دبي.

بدأ الحفل بآيات عطرة من الذكر تلاها كلمة ألقاها رئيس جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين زايد سعيد الشامسي رحب خلالها براعي الحفل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم والحضور الكريم.

وثمن الشامسي الدعم الكبير الذي تلقته الجمعية من القيادة الرشيدة منذ تأسيسها في العام 1980 تحت مسمى جمعية الحقوقيين إيماناً بأن الدول العظيمة تنشأ في ظل سيادة القانون وحسن تطبيقه. مشيراً إلى مهام الجمعية وأبرز منجزاتها ومشاركاتها المحلية والدولية في المعارض والمؤتمرات، حيث تم عرض فيلم قصير يتضمن رؤية ورسالة وأهداف الجمعية وأهم منجزاتها خلال العام 2015.

وقام سموه يرافقه رئيس الجمعية بتكريم الرعيل الأول من المحامين والقانونيين الذين بذلوا كل جهد ممكن لترسيخ مبادئ العدالة والقانون بهذا الوطن وكان لهم الأثر الطيب في حسن تطبيق القانون.

شمل التكريم المستشار إبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، والمرحوم عبدالله عمران تريم أول وزير للعدل بدولة الإمارات وتسلمها خالد عبدالله تريم والعميد الركن سالم جمعة الكعبي مدير القضاء العسكري، والقاضي الدكتور عبدالوهاب عبدول رئيس المحكمة الاتحادية العليا، والمرحوم محمد بن سعيد بن غباش وتسلمها معالي عبدالله بن محمد سعيد غباش وزير دولة سابق، ومعالي الدكتور هادف جوعان الظاهري وزير العدل السابق، وحمدي عبدالمجيد قاضي محاكم دبي، والخبير طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، والعقيد الدكتور إبراهيم محمد الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، والدكتور جمال حسين السميطي مدير معهد دبي القضائي، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم مدير جامعة الإمارات، والدكتور محمد محمود الكمالي مدير معهد التدريب والدراسات القضائية، والمحامية سميرة عبدالله علي قرقاش، والمحامي عبدالله فضل الحمادي، والمحامي عبدالرحمن عبدالله المضرب، والمحامي محمد العوامي المنصوري.

وتعتبر جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين جمعية ذات نفع عام تأسست في 1980 بإمارة الشارقة تحت مسمى جمعية الحقوقيين وفي العام 2012 ارتأت الجمعية العمومية تغيير المسمى إلى مسماها الحالي.

ومن أهم أعمال ومبادرات الجمعية تنظيم الدورات التدريبية المختلفة وتأهيل الكفاءات القانونية وإعداد مدربين قانونيين في حقوق الإنسان وترسيخ العلاقات مع مختلف الجمعيات والمؤسسات المماثلة لها في المهام والأهداف والمشاركة في المعارض والمؤتمرات المحلية والعالمية.    

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض