• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مشروع تجاري في أربيل العراقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

أربيل (العراق)-اف ب: انتهت أعمال المرحلة الاولى من مشروع استثماري تقارب كلفته مليار دولار في اربيل كبرى مدن إقليم كردستان، ويتضمن مركزا تجاريا ضخما هو الاول من نوعه في العراق.

وقال نزار حنا نصري رئيس مجلس ادارة مجموعة الشركة المالكة للمشروع إن المرحلة الاولى اكتملت من مركز ''نيشتمان'' التجاري الذي يدخل ضمن المشاريع الاستثمارية التي تنفذها شركة عراقية.

واضاف للصحافيين ان ''كلفة المشروع الاجمالية تقدر بحوالى مليار دولار وحصلنا على الارض من حكومة إقليم كردستان العراق بأسعار رمزية تشجيعا للاستثمار'' مشيرا الى أن البدء في المشروع كان عام 2002 وتابع ان ''المشروع سينتهي عام 2010 ويضم ثلاثة ابراج بواقع 25 طابقا والعديد من المحلات والمكاتب التجارية.

وتشمل المرحلة الاولى 12 الف وحدة تجارية ضمنها ثمانية آلاف محل تجاري موزعة على ثلاثة طوابق واربعة آلاف مكتب موزعة على اربعة طوابق بالاضافة الى مطاعم ومقاه وخدمات ترفيهية وموقف يتسع لخمسة آلاف سيارة موزعة على طابقين. يذكر ان تصميم المشروع التجاري اعدته شركة متخصصة في دبي.

واشار نصري الى ان شركته تنفذ حاليا ''مشروعا آخر في اربيل (350 كم شمال بغداد) باسم دريم ستي يضم 1600 وحدة سكنية منها 1200 منزل و400 شقة عصرية متكملة ومزودة بكافة الخدمات من مدارس ورياض اطفال واسواق وحدائق عامة ومجمع ثقافي ومركز صحي يشيد على مساحة بكلفة تصل الى 600 مليون دولار تقريبا''. كما اعلن ان شركاته بصدد ''بناء مركز تجاري آخر ضخم في اربيل مخصص للوكالات والشركات العالمية بكلفة تبلغ 3,5 مليار دولار .

من جهته، قال رئيس الوزراء في حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني إن ''المشروع نقلة نوعية لفكرة تحديث العملية التجارية في الاقليم واهميته بالنسبة لنا تكمن في ايجاد فرص عمل كثيرة''. واعلن ان ''ابواب كردستان العراق مفتوحة امام المستثمرين فإلى متى ينتظرون ولماذا لا يلبون دعوة الحكومة ويقتدون بالدول التي يؤدي المستثمرون فيها دورا رئيسيا الى جانب الحكومة''؟.

كما شدد على ''ضرورة وقف جلب الايدي العاملة من الخارج والاعتماد على السوق المحلية. نريد من مواطنينا العمل وعدم التكاسل ونأسف عندما نرى الايدي العاملة من الخارج. لدينا مخاوف حيالها ولا يمكن أن تستمر''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال