• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

خلفان الكعبي: 600 مليار درهم الناتج المحلي لأبوظبي عام 2010

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

أكد سعادة خلفان الكعبي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أن الإمارات أذهلت دول العالم بنموها الاقتصادي السريع والمتميز، وقال: إن اقتصاد الإمارات ينمو برؤية وفكر وتخطيط الحكومة وتصميم وإبداع وقدرات القطاع الخاص، موضحاً أن الدولة تشهد حالياً مرحلة من النمو المتميز الذي يمكن أن نعتبره الأفضل في تاريخها حتى الآن.

وأضاف الكعبي الذي يشغل أيضاً رئيس لجنة المقاولات والتشييد في غرفة أبوظبي ورئيس مجلس إدارة شركة ''أسكورب'' القابضة على أن اقتصاد الإمارات انطلق من حيث انتهى الآخرون مرتكزاً على الإبداع والتميز في المبادرة والعمل على تنمية مميزاته التنافسية والتفاضلية.

وأكد أن الإمارات لم تسع لأن تكون المعايير والمقاييس العالمية والدولية نهاية رؤيتها في التطور بل اتجهت نحو خلق نموذج مبتكر يجمع بين الخصوصية المحلية والتحديات المستقبلية والعالمية، مشيراً إلى أن المؤسسات الحكومية تسابق القطاع الخاص وتنافسه بإعادة الهيكلة فيها وصياغة التشريعات والقوانين وتطبيق الحوكمة الرشيدة لمواجهة التحديات المستقبلية.

وقال الكعبي في حديث لمجلتي الاقتصاد والأعمال اللبنانية والاقتصاد اليوم الصادرة عن غرفة أبوظبي نشر في عدد شهر فبراير الجاري: إن هذا النمو الاقتصادي المميز ترافق مع حراك سياسي مستند على رؤية وحكمة سياسية صائبة نتاجها إدخال ثقافة الانتخابات فكراً وممارسة إلى المجتمع الإماراتي سواء عبر الانتخابات النيابية أو ما سبقتها من انتخابات لاختيار أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي.

ووصف الانتخابات النيابية بالدولة بالخطوة المهمة نحو تعزيز الممارسة الديمقراطية وترسيخ العمل المؤسسي، معتبراً هذه الانتخابات ابتكاراً ديمقراطياً وإبداعاً إماراتياً بأسلوب جديد للدخول إلى الديمقراطية، وقال الكعبي: أصبح شعب الإمارات المثال الذي يحتذى به عالمياً وعربياً فهو الشعب الذي لم يخش على هويته من العولمة والشركات العابرة ولم يخش على ثقافته من هذا الانفتاح الثقافي المشهود ولا على تقاليده وعاداته من الانفتاح السياسي والاجتماعي ونجاح أسلوب تطبيق الديمقراطية في الإمارات هو حافز ومشجع لدول الخليج الأخرى بالسير نحو الديمقراطية بشكل متدرج ووفق النموذج الإماراتي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال