• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

افتتح حديقة الصفيا ضمن «أسبوع التشجير»

حميد النعيمي يشيد بجهود بلدية عجمان لزيادة الرقعة الخضراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

عجمان (وام)

أشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بجهود دائرة البلدية والتخطيط الدائمة لتوسعة نطاق الرقعة الخضراء بالإمارة، وزيادة عدد الحدائق في مختلف المناطق وحرصها على تحقيق رؤية القيادة وحلم المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، برفع شعار أسبوع التشجير منذ انطلاقته قبل 36 عاماً «معاً لنزرع الإمارات»، وما تحقق من رؤى قيادية في تحويل العديد من المناطق بالإمارات إلى حدائق زراعية خضراء جاذبة للزوار والسياح من كل أنحاء العالم، ودورها في تحويل إمارة عجمان إلى وجهة عالمية للسياحة والاستثمار في كل المجالات، وخاصة الزراعية منها.

جاء ذلك في تصريح لسموه خلال افتتاحه حديقة الصفيا رسمياً مساء أمس الأول، والتي تقع في منطقة مشيرف بعجمان، بمناسبة انطلاق أسبوع التشجير الـ 36 بالإمارات تحت شعار «معاً فلنزرع الإمارات»، بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، ويحيى إبراهيم أحمد مدير عام الدائرة، وعدد من كبار المسؤولين في الإمارة، وعدد من المدارس والفرق الطلابية، وجمعية الهلال الأحمر التطوعية، وطلاب رياض الأطفال.

وأعرب سموه عن إعجابه بما توفره الدائرة من مرافق ترفيهية وخدمات لوجستية لجمهور الإمارة في حدائقها المتوزعة في أحيائها السكنية والبعيدة عن مركز المدينة في مصفوت والمنامة، ضمن خططها الزراعية التي تعكس الاستراتيجية الزراعية للإمارة، وجهود القيادة وسعيها الدائم في رفع نسبة رضا المتعاملين، ونسبة مؤشر السعادة إلى 100 في المئة مستقبلًا.

وعبر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عن شكره للجهود المبذولة من اللجنة على تعاونها مع جمعيات النفع العام مثل هيئة الهلال الأحمر التطوعية وما قدمته من خدمات لزوار الحديقة، وما تبذله من جهد في نشر ثقافة العمل التطوعي الاجتماعي في الإمارة بالتنسيق مع الدائرة. وتفقد سموه والحضور مرافق الحديقة المطلة على خور عجمان بتكلفة تصل إلى 9 ملايين درهم، وتضم مرافق مختلفة تخدم جمهور الزائرين لها في المنطقة التي تعتبر من أهم المناطق بعجمان بسكانها ونوعية زائريها. وتابع سموه العروض التي جهزتها اللجنة العليا المنظمة لأسبوع التشجير في الدائرة من أكشاك تسويقية للأسر المنتجة من مراكز الشؤون الاجتماعية ومركز رعاية المعاقين بعجمان، وبعض مشاركات سيدات الأعمال بمشاريعهن الصغيرة من العطور والدخون والمنتجات المنزلية والمأكولات الشعبية والأدوات التراثية والصناعات التقليدية، بالإضافة إلى الشخصيات الكرتونية والألعاب العصرية التي وفرتها الدائرة في الحديقة للزوار وأسرهن. واطلع سموه على خطط الدائرة المستقبلية المنوي تنفيذها من إضافة مرافق حيوية مثل مكتبة ومسرح وملاعب ومرافق خدمية لوجستية لزوارها، إلى جانب برنامج الفعاليات الذي سيستمر على مدار أسبوع كامل في كل حدائق الإمارة بمناسبة أسبوع التشجير، بالتنسيق والتعاون مع عدد من المؤسسات المحلية والدوائر الخدمية بعجمان. من جانبه، أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي أن أسبوع التشجير لهذا العام سيكون استثنائياً ومتميزاً، من حيث توفير الفعاليات الترفيهية لزوار الحدائق وتنظيم ورش العمل الزراعية لجميع أفراد المجتمع وتوزيع شتلات وأشجار زينة مجانية على أفراد المجتمع كافة بالإمارة بمناسبة أسبوع التشجير، لتحفيزهم على المساهمة في النمو الأخضر في كل المرافق الحيوية وزيادة نسبة مساحة الرقعة الخضراء التي تسهم في تلطيف الأجواء المناخية وتحويل الإمارة إلى رقعة خضراء خلابة جاذبة للزوار.

وأشار إلى أنه سيتم خلال أسبوع التشجير افتتاح حديقة مزيرع التابعة لمنطقة مصفوت وتزويدها بالمرافق الحيوية التي تخدم السكان المحليين فيها، بالإضافة إلى افتتاح حديقة النسيم في منطقة المنامة.

وقال: إن الهدف من انتشار الحدائق نشر ثقافة النمو الأخضر بين طلاب المدارس وبين أفراد المجتمع من خلال المحاضرات التثقيفية والتثقيف الزراعي المتخصص في إدارة الزراعة والحدائق العامة بالدائرة، منوهاً إلى أن عدد الحدائق التي تم افتتاحها منذ عدة سنوات بعجمان بلغ 9 حدائق، منها اثنتان للنساء والأخرى لأفراد الجمهور، بالإضافة إلى ساحات شعبية منها برزة الزاهر وساحة الرقايب.

وأشاد الشيخ راشد بن حميد بجهود القيادة في إمارة عجمان، والتي أثمرت تحقيق أهدافها في تحقيق التنمية المستدامة والمساهمة في النمو الأخضر بتوجيهات من صاحب السمو حاكم عجمان ومتابعة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي ودورهما في متابعة المشاريع الزراعية الجديدة، والتي من أبرزها توفير أربع حدائق جديدة في مدينة عجمان، هي حديقة الصفيا الحالية وحديقة الحكمة وحديقة العلم وحديقة مزيرع وحديقة مصفوت، بالإضافة إلى الساحات الشعبية مثل برزة الزاهر في الراشدية وساحة الجرف الشعبية وساحة الرقايب، مع خطط مستقبلية لافتتاح المزيد من الحدائق والساحات الشعبية بالإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض