• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  11:46    نتانياهو يؤكد ان الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل "يجعل السلام ممكنا"        11:49    نتنياهو يتوقع أن تعترف دول أوروبية بالقدس عاصمة لإسرائيل     

انتشار خدمة سكانر على الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

إعداد - عدنان عضيمة:

يعد (مسح الصور) Photo scan أحد أكثر العمليات الحاسوبية هدراً للوقت؛ وخاصة عندما يكون عدد الصور كبيراً. وهو يحتاج أيضاً إلى ماسحات ضوئية ذكية متطورة ومكلفة. ومن أجل حلّ هذه المشكلة، عمدت إحدى شركات تشغيل الخدمات الحاسوبية إلى افتتاح موقع على شبكة الإنترنت لاستقبال الصور ومسحها وإعادتها إلى المشترك في الخدمة عن طريق البريد الإلكتروني.

ويروي محلل تقنية المعلومات في صحيفة (وول ستريت جورنال) قصّة طريفة لتوضيح فوائد هذه الخدمة الجديدة والمبتكرة تتعلق بشخص يدعى ديل بالاتييه يشغل منصب نائب المدير التنفيذي لشركة (آليانز إس إي) للتأمين. ففي عام 2005 توفي أبوه فقرر مسح حوالي 1000 صورة له لإرسالها عبر البريد الإلكتروني إلى أقربائه تخليدا لذكراه. وقضى في هذا العمل يومين متتاليين لم يتمكن خلالهما من مسح أكثر من ربع الصور المطلوبة فتوقف عن متابعة هذا العمل المرهق الذي يتطلب الكثير من الوقت والجهد. وفيما كان يتحدث حول هذا الموضوع مع أصدقائه أخبره أحدهم أن أحد المواقع افتتح خدمة خاصة بمسح الصور ويمكن مراسلته على عنوان البريد الإلكتروني:

shoeboxreprints.com

ويوجد مقر الشركة التي تديره في مدينة إرفين بولاية كاليفورنيا؛ وهو يتميز بطاقته الإنتاجية العالية في مجال المسح الإلكتروني للصور بحيث يمكنه مسح 1000 صورة في دقائق قليلة وبتكلفة محددة بالنسبة للمشتركين تبلغ 50 دولاراً فقط. ويعيد الموقع الصور الممسوحة إلى المستهلك وهي مسجلة على قرص مدمج (سي دي) يمكن أن يتسع لأكثر من 1000 صورة. ولم يتأخر بالاتييه عن استغلال هذه الفرصة حيث تمكن من مسح صور أبيه كلها ورتبها في كتاب قام بتوزيعه على أقربائه. وسارع بعد ذلك إلى تعميم الاستفادة من هذه الخدمة فعمد إلى مسح كل الصور القديمة لوالدته وحولها إلى الصيغة الرقمية القابلة للتبادل عبر البريد الإلكتروني. وأصبح الآن يمتلك 3000 صورة ممسوحة لم تكلفه إلا بضع مئات الدولارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال