• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مليونا تغريدة ترحب بـ «كلوب»

«الرجل العادي»يضرب «الأساطير»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

نجح الألماني يورجن كلوب، المدير الفني الجديد لفريق ليفربول، في جذب الأنظار والسيطرة على الإعلام الإنجليزي في غضون أيام عدة، وفي الوقت الذي يمكن للبعض التشكيك في دوافع الاهتمام الصحفي والإعلامي، والقول: إنه قد يقع في فخ المبالغة، فإن مواقع التواصل الاجتماعي لا تكذب ولا تعرف المبالغات، وهي على الأرجح تجسد التفاعل الجماهيري بواقعية شديدة، فقد حظي قرار تعيين كلوب مديراً فنياً لليفربول بدرجة من التفاعل عبر تويتر لم تحدث لأي مدرب في القارة العجوز من قبل.

وفقاً للإحصائيات الرسمية، فإن أكثر من مليوني تغريدة عبر «تويتر» تفاعلت مع قدوم المدرب الألماني لتدريب الريدز في غضون أسبوع، على الرغم من أن الفريق العريق لا يمر بأفضل سنواته، ولكن الكاريزما التي يتمتع بها المدرب الألماني، ورغبة الجماهير في التغيير ورؤية وجه جديد في البريميرليج، وشعبية ليفربول كان لها مفعول السحر في بلوغ عدد التغريدات هذ الرقم القياسي.

وفي ظهوره الإعلامي والرسمي الأول ومن خلال المؤتمر الصحفي، تمكن كلوب غزو القلوب والعقول، خاصة حينما قال: أنا رجل عادي، في إشارة ذكية إلى أن جوزيه مورينيو حينما تولى تدريب تشيلسي في المرة الأولى قال في مؤتمره الصحفي الأول، إنه «سبيشل ون».

المقارنة بين حمى التفاعل والاهتمام بتعيين كلوب مديراً فنياً لليفربول، وبين بقية مشاهير التدريب في أوروبا تصب في مصلحة المدرب الألماني، ويأت في المرتبة الثانية جوزيه مورينيو حينما عاد لقيادة البلوز الموسم قبل الماضي، وحظيت عودته بمليون و700 ألف تغريدة، فيما جاء لويس فان خال في المرتبة الثالثة بمليون تغريدة تفاعلت مع قدومه لقيادة الشياطين الحمر.

أما المرتبة الرابعة على لائحة اهتمام المغردين بقدوم مدرب جديد لقيادة أحد الأندية الكبيرة، فإنه يعود للمدرب الإسباني بيب جوارديولا، الذي انقطع عن التدريب لفترة محددة عقب رحيله عن البارسا، ثم عاد لقيادة بايرن ميونيخ، وحظيت عودته بـ 886 ألف تغريدة، فيما يؤكد حجم التفاعل الذي حصل عليه رافا بينيتيز حينما حصل على مقعد الإدارة الفنية للريال أن الأمر يرتبط بكاريزما المدرب لا بشعبية النادي، فقد حظي رافا بـ 845 ألف تغريدة فقط، وهي لا تتفق مع الشعبية الكاسحة للريال.

ويبدو أن لويس إنريكي، المدير الفني للبارسا، يجسد نموذجاً مشابهاً لمنافسه بينيتيز، إذ لم يجد قرار تعيين إنريكي مديراً فنياً للبارسا أصداء تتوافق مع شعبية النادي الكتالوني، وبلغ عدد التغريدات 450 ألف تغريدة لا أكثر، ويأت خلفه مانويل بيليجريني المدير الفني لمان سيتي، الذي جعل المغردين يهتمون بالحدث 150 ألف مرة لا أكثر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا