• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الأبيض» لكرة الهدف يواجه البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

الدمام (الاتحاد)

يخوض اليوم منتخبنا الوطني لكرة الهدف للمكفوفين ثاني جولاته امام المنتخب البحريني في تمام الواحدة ظهراً بتوقيت الإمارات في مباراة يسعى من خلالها لاعبو الأبيض لتسجيل أول الانتصارات، وحصد نقاط المباراة الثلاث بعد التعادل مع المنتخب القطري في اللقاء الافتتاحي بنتيجة 4 - 4، الذي شهد روحا عالية وحماسا كبيرا من فرسان الإرادة حين استطاعوا العودة لأجواء المباراة مرة أخرى، في ظل غياب مدرب الفريق إلا أن بقية الطاقم الفني والإداري تابعوا في تشجيعهم من خارج الملعب حتى أحرزوا أهداف التعديل واقتنصوا نقطة ثمينة من الفريق القطري.

وأدى فريق كرة الهدف للمكفوفين مرانه الأخير على ملعب صالة الأمير سعود بن جلوي بالراكة والتي تستضيف منافسات اللعبة، حيث تم التركيز على الأخطاء الدفاعية في المباراة الأولى أمام العنابي والتأكيد على ضرورة إحراز هدف الأسبقية في اللقاءات المقبلة، نظراً لصعوبة التعويض إذا زاد الفارق عن 3 أهداف على حسب ما أفاد به المتخصصون في اللعبة.

وأشار لؤي النقبي إداري منتخبنا الوطني لكرة الهدف للمكفوفين إلى أن الفريق يتلقى التعليمات الفنية والتكتيكية عبر الهاتف المحمول من المدرب الجزائري سمير بلهوشات مدرب المنتخب الوطني الذي تأخر سفره مع البعثة بسبب عدم حصوله على تأشيرة دخول، وأنه بالرغم من ذلك لم يتوان اللاعبون عن مضاعفة جهودهم والتركيز على تحقيق إنجاز لرياضة الإمارات والعودة بميدالية تككل المساعي المستمرة لتقديم عروض قوية أمام كافة الفرق في المحافل المختلفة.

وأضاف النقبي أن المباراة أمام المنتخب البحريني لن تكون سهلة كما يعتقد البعض بعد الخسارة الكبيرة أمام صاحب الأرض الأخضر السعودي الذي أمطر الشباك البحرينية 11- 3، موضحاً أن الخصم على درجة كبيرة من الكفاءة، وهو الأمر الذي يجب أن يعرفه الجميع حيث إن لاعبي الأبيض الإماراتي يتعاملون مع الأحداث كافة بنفس المستوى من الاهتمام واحترام المنافس، من خلال إيمانهم التام بقدرتهم على التعامل مع المجريات المختلفة للمباريات.

البستكي واثق من «الحصاد» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا