• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

عدد جديد من مجلة الإبل

الرميثي: قرار المواد المحظورة خطوة في الاتجاه الصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

صدر عن مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام العدد التاسع من مجلة الإبل المتخصصة، والذي تزامن مع بدء موسم سباقات الهجن 2015 - 2016، وانطلاق المزاينات، واحتوى العدد على تغطية ومتابعة لكافة الفعاليات ذات الصلة بعالم الإبل، فضلاً عن تغطيات خاصة للعديد من الأنشطة محلياً وعربياً ودولياً، وسلط الضوء على أهم الفعاليات على الساحة الإماراتية والخليجية.

وضم العدد بين دفتيه مجموعة من الأخبار المتنوعة، والحوارات والمواد العلمية، إضافة إلى مجموعة مميزة من الصور الخاصة بالإبل في أكثر من فعالية ومناسبة، إلى جانب ملف خاص يعنى بأدب الإبل.

وفي تقديمه للعدد وتحت عنوان «قرار حكيم جاء في وقته»، قال أحمد سعيد الرميثي مدير عام مركز سلطان بن زايد للثقافة والتراث، رئيس تحرير «الإبل»: إن رياضة سباقات الهجن وباعتبارها موروثاً عريقاً وجزءاً من هويتنا الوطنية وخصوصية ثقافتنا، حظيت ومنذ عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، باهتمام ورعاية خاصة، وأصبحت تحتل الصدارة في المشهد التراثي والفعاليات الثقافية على مدار العام.

وأكد الرميثي أن قرار اتحاد سباقات الهجن في تحديد ضوابط وشروط استخدام المواد المحظورة، الذي تضمن عقوبات بحق المخالفين، جاء ضمن اهتمام القيادة الرشيدة في سعيها نحو ضمان الحفاظ على تقاليد رياضة سباقات الهجن الراسخة، وأشار إلى أن هذا القرار الذي يهدف إلى الحد من آفة المواد المحظورة التي تضر بالثروة الحيوانية، وقال: «نرى أن هذا القرار قد جاء في وقته تماماً مع انطلاقة الموسم لينهي الجدل ويضع الأمور في نصابها ويبين للملاك ما لهم وما عليهم، ويحقق مطالب شريحة واسعة منهم لضمان عدم تعرض أي من المشاركين للظلم أو الغبن».

وتمنى الرميثي أن يشكل القانون الجديد حافزاً للملاك للمشاركة والتنافس الشريف والابتعاد عن أي نوع من المنشطات سواء كان ذلك عن قصد وتخطيط أو عن جهل وعدم معرفة، لحفظ حقوق الملاك والمضمرين الذين يبذلون الجهد والمال لتحقيق المراكز المتقدمة والناموس بخبرتهم وجهودهم، والوصول إلى تحقيق الغاية الأسمى في جعل سباقات الهجن الأصيلة نظيفة من الشوائب والتجاوزات كافة. كما تمنى أن تشكل العقوبات التي تم إقرارها رادعا لكل من تسول له نفسه تجاوز القوانين والالتفاف عليها واتباع أساليب غير أخلاقية، وإن تعاون الملاك في تطبيق هذا القرار هو ترجمة صادقة لرسالتهم في حفظ هذا الموروث وضمان نقله للأجيال القادمة من دون شوائب لتحافظ هذه الرياضة على عراقتها وأصالتها.

كما اشتمل العدد على حوار خاص مع راشد بالسم المنصوري، عميد مضمري هجن الرئاسة، وحديث حول الاستعدادات لخوض منافسات الموسم الجديد، وحوار مع جمعة العميمي أحد أهم ملاك الإبل في الفئات كافة، خاصة فئة المحالب ومشاركاته في المسابقات الخاصة في هذه الفئة، إضافة إلى حوار خاص مع سهيل حمد بن عنوده العامري الذي يعتبر من أهم ملاك الإبل ومن المشاركين بقوة في المزاينات كافة الداخلية والخارجية، حيث تحدث عن استعدادات الملاك لخوض منافسات الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا