• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

الإمارات الرابعة عالميا والأولى شرق أوسطيا في سهولة الحصول على الكهرباء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 فبراير 2017

وام

افتتحت سعادة المهندسة فاطمة الفورة الشامسي وكيلة وزارة الطاقة المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل، صباح اليوم في قاعة العين بمركز دبي التجاري للمؤتمرات والمعارض، أعمال المنتدى الثاني لخدمات المشتركين بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي يعقد على هامش معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للكهرباء بحضور ممثلين عن وزارة الطاقة وهيئات المياه والكهرباء بالدولة والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي.

وقالت الشامسي في كلمة لها: "يأتي هذا المنتدى، الذي يعقد تحت شعار الحلول الذكية لخدمات المشتركين، نتيجة تضافر جهود لجنة التعاون الكهربائي والمائي بدول مجلس التعاون الخليجي والتي تنبثق منها لجنة الترشيد الكهربائي والمائي وخدمات المشتركين وفريق عمل خدمات المشتركين بدول مجلس التعاون. ويعتبر منصة خليجية لتبادل الخبرات والتجارب بين دول المجلس في مجال خدمات المشتركين والعملاء لقطاعي الكهرباء والماء إضافة للاطلاع على الأساليب والطرق المستخدمة في مجال تطوير الخدمات التي يحتاجها المشتركون كتجارب الدول في مجال العدادات الذكية وأدوات التحصيل الذكية وجودة وسرعة الخدمات والتقنيات الحديثة لمتابعة وخدمة المشتركين".

وأكدت وكيلة وزارة الطاقة المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل سعي دولة الإمارات لتوفير خدمات توصيل الكهرباء والماء بسهولة للمشتركين، موضحة أن الدولة حققت مراكز متقدمة عالميا في سعيها لتحقيق التوازن المستقبلي في أمن الطاقة. فقد تصدرت الدول العربية في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2017 والصادر عن البنك الدولي وحققت مراكز متقدمة في عدة محاور منها محور سهولة الحصول على الكهرباء والمرتبة الرابعة عالميا والأولى على مستوى الشرق الاوسط وشمال افريقيا حسب نتائج التقرير.

وأضافت الشامسي أن كل إنجاز وتقدم يعد دليلا على أن الإمارات تسير وفق رؤية وطنية شاملة هي رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، التي تستشرف المستقبل وتحضر له.

وأوضحت أنه تجسيدا لرؤية الإمارات 2021 في توفير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة، فقد أعلنت الحكومة التحول الإلكتروني الذكي للخدمات الحكومية وساهمت هيئات الكهرباء والمياه والشركات المعنية بالتحول للخدمات الإلكترونية الذكية بالإضافة لاستخدام الفاتورة الخضراء كبديل عن الفاتورة الورقية للمحافظة على البيئة واستدامة الموارد.

وقالت إنه، استكمالا لنهج الحكومة في تحقيق السعادة لمتعامليها، تم تحويل مراكز خدمة المتعاملين إلى مراكز لإسعاد المتعاملين وتم تصنيفها ضمن نظام خمس نجوم لتقييمها وتعيين رئيس تنفيذي للسعادة في المؤسسات.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا