• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

لحود والسنيورة يشاركان في احتفال عيد مار مارون

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

بيروت - ''الاتحاد'': شارك الرئيس اللبناني إميل لحود ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة احتفال لبنان أمس بعيد مار مارون، وأقيمت للمناسبة قداديس في مختلف المناطق اللبنانية.

وقد ترأس مطران بيروت للموارنة بولس مطر قداساً حضره رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة وممثل رئيس البرلمان النائب انطوان الخوري، وعدد من النواب والوزراء والسفراء المعتمدين في لبنان.وألقى المطران مطر كلمة في المناسبة طالب فيها القيادات السياسية بالحفاظ على السلم الأهلي والبحث عن الحلول وعدم تعريض الدولة إلى الزوال، وقال: ''ولئن نص دستورنا اليوم أن لا شرعية لأي سلطة تناقض العيش المشترك، فالأحرى بنا أن لا ننقض نحن هذا العيش بأيدينا''. مؤكداً أن الشعب هو الغاية والحكم هو الوسيلة.

ودعا القيادات إلى بذل كل التضحيات مهما غلت من أجل عدم المس به (أي العيش المشترك) لأي سبب من الأسباب، لأنه أول الأولويات والشرط الأساسي لترتيب حلول للقضايا المطروحة على مستوى الدولة والحكم.

وقال ''قد تكون دولتنا ضعيفة أو في حاجة إلى تطوير، إلا أن هذه الدولة هي جسم حي ينبغي ألا يموت تحت أي عملية تصويب من أي نوع كان، فلنعالج أمورنا المطروحة اليوم، ولنحافظ على دولتنا حفاظنا على وحدتنا الوطنية وعيشنا المشترك بالذات''. كما دعا قيادات لبنان إلى إعلان حالة طوارئ وطنية وجمع صفوفهم بدل من أن يفرقوها وأن يعملوا معاً على إطلاق بلادهم في عهدها الجديد، لأن الزمن زمن وحدة وليس زمن انقسام.