• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«فولكسفاجن» تعتزم خفض استثماراتها عقب أزمة العوادم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

فولفسبورج (د ب أ)

تعتزم شركة «فولكسفاجن» الألمانية للسيارات خفض استثماراتها بمقدار مليار يورو سنوياً عما كان مخططاً بسبب التكاليف الباهظة الناجمة عن فضحية تلاعبها بقيم انبعاثات العوادم لسياراتها.

وأعلنت الشركة في مقرها بمدينة فولفسبورج الألمانية أمس عزمها الإسراع في تطبيق برنامج التقشف، بالإضافة إلى إعادة هيكلة استراتيجيتها الخاصة بسيارات الديزل. وذكرت الشركة أنه من المقرر أيضاً تصميم هيكل معياري جديد لتطوير السيارات الكهربائية.

ومن المخطط تشغيل الإصدارات الجديدة من السيارات الفارهة «فيتون» كهربائياً.

تجدر الإشارة إلى أن فولكسفاجن مهددة بغرامات تقدر بمليارات اليورو على خلفية فضيحة تلاعبها بقيم انبعاثات العوادم من سياراتها الديزل.

من ناحية أخرى، أظهر مسح أجراه معهد زد.إي.دبليو للأبحاث ونشرت نتائجه أمس تراجع معنويات المحللين والمستثمرين في ألمانيا في أكتوبر بفعل الأثر السيئ لفضيحة التحايل على اختبارات انبعاثات العادم في سيارات فولكسفاجن وضعف الأسواق الناشئة.

وقال المعهد الذي يتخذ من مدينة مانهايم الألمانية مقراً له، إن مسحه الشهري أظهر تراجع المعنويات الاقتصادية إلى 1,9 نقطة في أكتوبر من 12,1 في سبتمبر، وهو مستوى أقل بكثير من توقعات ببلوغها 6,0 نقطة. وقال المعهد في بيان «فضيحة الانبعاثات في فولكسفاجن والنمو المتباطئ في الأسواق الناشئة يخفضان النظرة المستقبلية للاقتصاد في ألمانيا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا