• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الصحف الإسرائيلية: الاتفاق يضع حكومة أولمرت في مأزق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: اعتبر تساحي هنغبي رئيس لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست الاسرائيلي ان اتفاق مكة لا يتضمن التزاما من جانب حركة ''حماس'' بالاعتراف بـ''دولة اسرائيل''. وقال إن حركة ''حماس'' كررت مجددا موقفها الرافض للتخلي عن ميثاقها الداعي الى ابادة اسرائيل.

وأشار الى اعتزامه تعميم نسخة من ميثاق ''حماس'' على جميع اعضاء الكنيست هذا الاسبوع. وقال المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية مارك ريجيف لوكالة الانباء الالمانية ان ''أي حكومة فلسطينية تسعى للحصول على اعتراف دولي يجب أن تعترف بإسرائيل وتنبذ الارهاب وتقبل الاتفاقات الموقعة في عملية السلام بما في ذلك خريطة الطريق''.

ورأت صحيفة ''هآرتس'' الاسرائيلية أن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية المنتظرة ''تضع الحكومة الاسرائيلية أمام مشكلة حقيقية''. وأضافت ان الحكومة الجديدة ''سيقودها مسؤول كبير في ''حماس'' هو اسماعيل هنية الذي لا يعترف باسرائيل ولا يزعم الاستجابة لشروط اللجنة الرباعية''.

وتابعت ''لكن في الآن نفسه اننا لسنا ازاء حكومة ''حماس'' بالمعنى الكامل للكلمة'' مشيرة الى ان ''وزير المالية سلام فياض مقرب جدا من الاميركيين ووزير الداخلية سيكون مستقلا. وفي هذه الظروف ستواجه الولايات المتحدة واسرائيل الكثير من الصعوبة في مطالبة المجتمع الدولي بمواصلة مقاطعة مثل هذه الحكومة''. ورأت صحيفة ''يديعوت احرونوت'' أن حماس ''كانت الجهة الرابحة. ورغم ضغوط الملك عبد الله (بن عبد العزيز) لم تتخل عن أي من مبادئها وخرجت معززة الجانب ليس فقط في أعين العرب، بل ايضا في اعين المجتمع الدولي''.

واضافت الصحيفة ان ''حماس لم تتخل عن السلطة ولم تعترف باسرائيل ولم تتخل عن الارهاب ولم تتعهد باحترام الاتفاقات الموقعة''. وتابعت ''رغم مواقفها المتشددة حصلت حماس على حكومة الوحدة الوطنية التي تطمح اليها. وبمثل هذا الاتفاق وملايين الدولارات السعودية ستكون في موقف قوة في الانتخابات المقبلة''.